رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المجلس الأوروبي يبحث أعمال العنف ضد الثورات العربية

عربية

السبت, 16 أبريل 2011 17:13
بروكسل ـ فكرية أحمد‮: ‬

طالب المجلس الاوروبي المعني بحقوق الإنسان،‮ ‬بقيام المجلس بتحركات ودور واضح،‮ ‬لدعم الحركات والثورات الشعبية في الدول العربية والعمل علي تكريس حمايتها من اعمال العنف التي تصل الي القتل والابادة‮ ‬،‮

‬محذرا من الصمت الدولي او الاكتفاء بالتنديد والادانة،‮ ‬وعدم اتخاذ خطوات فاعلة للضغط علي الانظمة الحاكمة بهذه الدول‮. ‬وقال ميفلوت كفيسوجلو رئيس الجمعية البرلمانية‮ »‬وهو تركي‮« ‬امام جلسة مباحثات عقدت امس الاول بمشاركة الدول العضاء بالمجلس‮ »‬47‮ ‬دولة‮« ‬،‮ ‬لبحث العنف والقتل الذي تواجه به العديد من الانظمة العربية في الوقت الحالي ثورات ومطالب شعوبها بالحرية والديمقراطية والعدالة،‮ ‬قال ان العالم العربي يشهد الآن ولادة جديدة للديمقراطية علي يد الشعوب،‮ ‬حيث تسعي
الشعوب الي التجديد والتطوير في العالم العربي،‮ ‬ومما يؤسف له ان هذا الثورات تتم مواجهتها بالقهر والعنف الدموي‮.

‬واكد كفيسوجلو أن هذه الثورات العربية انما تعزز المبادئ التي ينادي بها المجلس الاوروبي منذ نشأته،‮ ‬للدفاع عن كرامة الانسانية وحقوق الانسان وسيادة القانون‮ ‬وهي حقوق عالمية ولا يمكن للمجلس ان يترك هذه القيم تضعف تحت وطأة الأنظمة القمعية،‮ ‬لأن ترك الشعوب الثائرة فريسة لعنف الأنظمة يعد انتصارا للديكتاتورية‮.

‬وطالب كفيسوجلو بتقديم كل المساعدات من اجل بناء مجتمعات اكثر ديمقراطية في العالم العربي،‮ ‬وايجاد حلول مناسبة لمواجهة الجرائم ضد

الإنسانية التي ترتكب كل يوم في دولة مثل ليبيا أو سوريا،‮ ‬وايجاد الحلول ايضا لاستيعاب اللاجئين الفارين من اعمال القمع والعنف،‮ ‬خاصة الفارين عبر القوارب المطاطية والمتهالكة الي أوروبا،‮ ‬مشيرا الي مأساة مقتل‮ ‬250‮ ‬لاجئاً‮ ‬من ليبيا نتيجة لغرق مركب يقلهم قبالة سوحل لامبيدوزا،‮ ‬بجانب عشرات المراكب الأخري التي يمكن تعرضها للخطر مع‮ ‬غياب الدعم والمساعدة الدولية‮.

‬كما طالب كفيسوجلو بقيام دول المجلس الاوروبي بالسعي لدي المجتمع الدولي،‮ ‬لتقديم العون لمواجهة الديون المتراكمة علي الدول العربية‮ ‬،‮ ‬فتراكم الديون يؤثر علي التنمية الاقتصادية،‮ ‬كما يؤثر علي رعاية حقوق الانسان،‮ ‬والديون ـ وفقاً‮ ‬له ـ تجبر الحكومات علي الخيارات السياسية المؤلمة،‮ ‬وأيضا الخيارات الاقتصادية والاجتماعية التي تؤثر علي الملايين من الشعب،‮ ‬وتهدد هياكل الدولة ووظائفها‮ ‬،‮ ‬وحل مشاكل الديون العربية ومشاكل اللاجئين وحماية حقوق الانسان عوامل من شأنها دعم نجاح الثورات الشعبية‮.‬

 

 

أهم الاخبار