"شبيجل": مأزق كبير للناتو في ليبيا

عربية

السبت, 16 أبريل 2011 17:05
بوابة الوفد– قسم الترجمة:


ذكرت مجلة "دير شبيجل" الألمانية أن وزراء خارجية الناتو فشلوا خلال اجتماعهم في برلين في التوصل إلى تقدم بشأن كيف يتم التعامل مع المهمة المكلف بها الحلف في ليبيا.

وعرضت المجلة للعديد من التعليقات التي قدمها كتاب الرأي في الصحافة الألمانية، فأشارت إلى تحذيرهم من أن عدم وجود حل يمكن أن يكشف عجز الحلف كمنظمة في النظام الدولي تعتبر من مخلفات الحرب الباردة.

وأشارت إلى أنه رغم حرص وزير الخارجية الألماني على

انتقاء كلماته بدقة بشأن الهدف من المهمة في ليبيا وهي أن تكون حرة وديمقراطية إلا أن الاختلاف يبقى حول وسيلة الوصول إلى ذلك الهدف.

وأوضحت المجلة أنه رغم وقوف المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل إلى جانب وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون وتأكيدهما سويا على ضرورة الإطاحة بالقذافي، إلا ان خروج هذا الأخير على الملأ وتصوير التليفزيون الليبي لذلك مثل تحديا لهذه التصريحات.

وأشارت المجلة إلى أن بريطانيا وفرنسا انتقدتا الولايات المتحدة على عدم القيام بالكثير منذ تخليها عن مهمة قيادة العمليات ضد ليبيا في نهاية مارس.

وقد تركت واشنطن حلفاءها يقومون بالمهمة وشن غارات جوية وعلى ذلك فإن قمة الناتو لوزراء خارجية الحلف لم تقدم أي التزامات جديدة بشأن المهمة التي يتم القيام بها في ليبيا.

وذكرت المجلة أن الموقف الالماني يقوم على أساس ضرورة وقف العمليات ضد القذافي، مشيرة إلى أن القرار الأممي بشأن ليبيا لا يسمح باستخدام قوات أرضية، وهو الأمر الذي قد يشير إلى مأزق الحلف باعتبار أن الغارات الجوية وحدها لن تسقط القذافي.

 

أهم الاخبار