هنية يعزي والدة أريغوني ويتعهد بملاحقة قتلته

عربية

الجمعة, 15 أبريل 2011 18:39
أ ش أ:


أكد إسماعيل هنية رئيس حكومة حماس في قطاع غزة خلال اتصال هاتفي أجراه مع والدة الصحفى والمتضامن الإيطالي فيكتوريو أريغونى الذى قتل بغزة أن حكومته تلاحق الجناة، متعهدا بأنه سيتم تقديمهم إلى المحاكم الفلسطينية في أسرع وقت ومنع تكرار مثل هذه الجريمة .

وقدم هنية إلى والدة الصحفى القتيل ـ خلال الاتصال الذي أجراه أثناء اجتماع حكومته الطارئ فى مدينة غزة اليوم الجمعة لبحث ملابسات الجريمة ـ التعازي باسم حكومته والشعب الفلسطيني والتضامن مع أهله، وأطلعها

على الجهود التي بذلتها وتبذلها حكومته لملاحقة الجناة، قائلا "إن غزة آمنة للجميع مواطنين وضيوف ".

وأشار إلى أن والدة أريغونى أبلغته أن من قتل ابنها لا يحب فلسطين ولا ينتمي إليها وأن هذه الجريمة لن تغير وجهة نظر المتضامين تجاه فلسطين، والعاملين من أجل حريتها واستقلالها .

وقال هنية ـ في بيان عقب الاجتماع ـ "إن الحكومة تابعت الأمر منذ اللحظة الأولى وأعطت

الأوامر الصارمة لتأمين الإفراج عنه بأسرع وقت، منوها إلى أن الحكومة تحركت بكل مسئولية وسرعة للوصول إلى مكان الصحفى والمتضامن المختطف وملاحقة المسئولين عن مرتكب الجريمة، مؤكدا أن القتلة ارتكبوا جريمتهم دون انتظار الهدنة المعلنة من قبلهم مما يدلل على نيتهم فى القتل ".

وأضاف أن الجريمة جاءت وقطاع غزة يعيش في أقصى حالات الأمن والاستقرار، مؤكدا أن هذا حدث استثنائي سيتم العمل على عدم تكراره، كما أكد أن الحكومة أعطت الأوامر للكشف عن ملابسات الجريمة وملاحقة مرتكبيها وتقديمهم إلى العدالة، مشيرا إلى أنه تم تكليف وزارة الخارجية والمكتب الإعلامي بتكثيف الاتصالات مع مختلف الجهات لشرح ملابسات الجريمة .

 

أهم الاخبار