المغرب تعفو عن 190 سجينًا

عربية

الخميس, 14 أبريل 2011 17:23
الرباط- ا ف ب:


افاد مصدر رسمي بان العاهل المغربي الملك محمد السادس اصدر اليوم الخميس عفوا عن 190 سجينا بمن فيهم اسلاميين وسياسيين وذلك استجابة "للملتمس المرفوع" اليه من المجلس الوطني لحقوق الانسان الذي تشكل مؤخرا.

ويشمل العفو ستة اسلاميين عرفوا بالاعتدال منهم مصطفى المعتصم زعيم حزب البديل الحضاري المنحل بمقتضى مرسوم حكومي في فبراير 2008.

وقد حكم عليهم في اطار ملف البلجيكي المغربي عبد القادر بلعيراج المتهم بتزعم خلية اسلامية متطرفة من 35 عضوا والذي ادين بالسجن مدى الحياة في يوليو

2010.

واوضح مصدر في وزارة العدالة المغربية ان 96 سجينا من اصل الـ190 سيطلق سراحهم "فورا" اما بالنسبة للمتبقين ومعظمهم من مساجين الحق العام فخفضت احكامهم.

واوضحت الوزارة في بيان ان العفو جاء كالتالي "العفو مما تبقى من العقوبة السالبة للحرية

لفائدة 96 سجينا وتحويل عقوبة الإعدام الى السجن المحدد لفائدة 5 سجناء وتحويل عقوبة السجن المؤبد الى السجن المحدد لفائدة 37 سجينا والتخفيض من العقوبة السالبة للحرية
لفائدة 52 سجينا".

واعلن محمد مرواني احد الاسلاميين الستة المفرج عنهم لفرانس برس "اتمنى الافراج عن كافة المعتقلين المدانين ظلما، انها صفحة جديدة في لحظة تصالح في المغرب ".

ومن بين المعفو عنهم الناشط شكيب الخيري المدان في فبراير 2009 بالسجن ثلاث سنوات نافذة لانه انتقد تهريب المخدرات في شمال المغرب.

كذلك افرج عن 14 اسلاميا سلفيا بينهم الشيخ احمد الفزازي والشيخ عبد الكريم الشاذلي.

لكن لم يستفد الفرنسي بيار روبير المتهم بتدبير اعتداءات الدار البيضاء في مايو 2003 والمحكوم عليه بالسجن مدى الحياة من العفو الملكي.

وقال محمد صبار الامين العام لمجلس حقوق الانسان إن "وضع روبير بصدد الدراسة لكي يستفيد من عفو على الارجح"

 

 

أهم الاخبار