رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دمشق: الحريري والإخوان وراء "الشغب"

عربية

الخميس, 14 أبريل 2011 07:43
كتب-عمر محمد:

وثيقة منسوبة لمخابرات الأسد عن الإخوان تحذر من تكرار تجربة مصر وتونس

اتهمت حكومة دمشق أمس حركة الإخوان السورية وتيار المستقبل في لبنان بالوقوف خلف "أعمال إرهابية" رافقت احتجاجات شهدتها مدن سورية عدة، منذ منتصف الشهر الماضي.

وبعد طول حديث عن مؤامرة خارجية، أفرجت سوريا أمس عمّا أسمته "بداية مسلسل الوثائق والمعلومات" التي تشير إلى عناصر هذه المؤامرة.

وأذاع التلفزيون السوري أمس شريطاً تضمّن ما وصفه بـ"اعترافات أفراد خلية إرهابية"، قالوا إنه جرى تنظيمهم وتمويلهم وتسليحهم من النائب جمال الجراح،

المحسوب على جماعة الإخوان وفق الرواية الرسمية، للقيام بأعمال إرهابية في سوريا ودعم الأنشطة الاحتجاجية هناك.

ونفى تيار «المستقبل» في لبنان أي علاقة له بما يجري في سوريا. ووصف النائب الجراح إن ما عرضه التلفزيون السوري بـ "مسرحية إخراجها سيّئ".

وعلى خط الإحتجاجات، تظاهر للمرة الأولى نحو 500 طالب في كلية آداب حلب، للمطالبة بإطلاق الحريات.

وذكر رئيس اللجنة الكردية لحقوق الإنسان (الراصد)، رديف مصطفى، أن "قوات الأمن فرّقت المتظاهرين"، مشيراً إلى أن "الأمن اشتبك مع الطلاب بالأيدي واعتقل أربعة أشخاص". وأشار إلى أن "قوات الأمن أغلقت الأبواب المؤدية إلى الكلية ومنعت الدخول أو الخروج عبرها".

وفي دمشق، قال رئيس الرابطة السورية لحقوق الإنسان، عبد الكريم ريحاوي، أن "نحو خمسين طالباً تظاهروا في كلية حقوق جامعة دمشق، هاتفين بشعارات تنادي بالحرية". وأضاف أن "قوات الأمن فرّقتهم بالقوة وضربت المشاركين بالهراوات". وأشار إلى "عتقالات في صفوف المشاركين، ولكن لا يعرف عددهم بالتحديد".

 

 

أهم الاخبار