رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجيش الإسرائيلى يواصل عقابه الجماعى للقرى الفلسطينية

عربية

الثلاثاء, 12 أبريل 2011 17:47
القدس – ا ف ب:

قال رئيس مجلس قروي عورتا اليوم الثلاثاء إن القرية تتعرض لعقاب جماعي وتخضع لنظام حظر التجول منذ أكثر من 33 يوما، وتتعرض للمداهمات والاعتقالات شبه اليومية بحجة البحث عن قتلة عائلة مستوطنين في ايتامار في 11 مارس.

وقال قيس عواد لوكالة فرانس برس "لم يبق بيت في القرية إلا وتضرر وتعرضت محتوياته للتكسير والتحطيم، من غسالات وثلاجات ولاقطات للأقمار صناعية وحتى المغاسل، وقطع الكهرباء حتى أنهم قاموا بمصادرة آلاف
الدونمات من أراضي القرية ووضعوا كرافانات للمستوطنين عليها.
من جانبه رفض الناطق العسكري التعليق على مداهمات قرية عورتا، ويتمركز الجيش الاسرائيلي في قرية عورتا التي يقطنها حوالى سبعة آلاف شخص منذ مقتل عائلة مستوطنين مكونة من زوجين وثلاثة من أطفالهما طعنا بالسكين في ايتامار شمال الضفة الغربية.
وأوضح قيس عواد "أن الجيش لا يعلن عن رفع منع التجول بل يقوم
بسحب دورياته الى معسكر حوارة المجاور ويباغتنا كي يقتل أي أحد يسير بالشارع بحجة خرق منع التجول".
وأضاف "اعتقلوا المئات من أبناء البلدة وحققوا معهم وأفرجوا عن معظمهم لكن بقي 60 معتقلا على قيد التحقيق".
ونفذ الجيش آخر عملية اعتقال في الثانية صباح الثلاثاء واستمرت حتى الثانية من بعد الظهر، واعتقلت القوات الاسرائيلية خلالها اثنين من عائلة عواد من القرية.
كما اعتقل الجيش الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء ثلاثة شبان من قرية عورتا بعد أن قامت قوة كبيرة بمحاصرة سكنهم في بلدة بيتونيا الواقعة على أطراف مدينة رام الله، والتي انتقلوا حديثا للسكن فيها.

أهم الاخبار