ألمانيا: القمع بسوريا مثير للسخط

عربية

الاثنين, 11 أبريل 2011 14:06
الفرنسية - أ ف ب:


نددت الحكومة الألمانية اليوم الاثنين بأعمال العنف التي ارتكبتها قوات الامن ضد المتظاهرين في سوريا، ووصفتها بأنها "مثيرة للسخط وللانشغال". وقال المتحدث باسم الحكومة ستيفن شيبرت خلال مؤتمر صحفي: "إن العنف الحالي ضد المتظاهرين مثير للسخط وللانشغال".

واضاف ان المواجهات الدامية في العديد من مدن سوريا "تشكل انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان اقترفتها الحكومة السورية وقوات الأمن".

وشدد على ان "الحكومة الألمانية تدين القمع العنيف للمتظاهرين المسالمين وكون

المتظاهرين الذين قتلوا او أصيبوا إصابات بالغة كانوا أساسا في درعا" المدينة الواقعة على بعد مائة كلم جنوبي دمشق.

وتابع المتحدث أن المستشارة الألمانية انجيلا ميركل تدعو السلطات السورية "والرئيس الأسد شخصيا الى الدفاع عن حق التعبير السلمي والتظاهر السلمي" موضحا أن برلين تنتظر "تجسيم" الوعود بالإصلاحات السياسية في سوريا.

وأضاف "نحن ندعو الحكومة السورية الى إحالة المسؤولين في قوات الأمن، على إطلاق النار الذي أدى الى قتل متظاهرين مسالمين، على المحاكم".

وحاصر الجيش السوري اليوم الاثنين مدينة بانياس شمال غرب سوريا غداة صدامات دامية في المدينة خلفت 13 قتيلا على الأقل بينهم تسعة عسكريين، بحسب ناشط حقوقي.

وحدثت أعمال العنف هذه بعد مواجهات الجمعة في درعا. وبحسب حصيلة جديدة الاحد لمنظمات غير حكومية سورية، فان 26 شخصا قتلوا في هذه المدينة حين اطلقت قوات الأمن النار على آلاف المتظاهرين.

وبدأت الاحتجاجات ضد النظام في سوريا في 15 مارس الماضي.

أهم الاخبار