رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ليبرمان: إسقاط حماس ولا للتهدئة

عربية

الاثنين, 11 أبريل 2011 09:56
القدس المحتلة – وكالات:

أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي افيجدور ليبرمان اليوم الاثنين معارضته لوقف الهجمات الاسرائيلية على قطاع غزة، معتبرا أن على إسرائيل أن تسعى إلى إسقاط نظام حماس في القطاع.

وقال ليبرمان للإذاعة العامة إن "الهدف الذي وضعناه بإعادة الهدوء خطأ فادح، لأن ذلك سيسمح لحماس بتعزيز قوتها على نموذج حزب الله".
واضاف ليبرمان الذي يترأس حزب "إسرائيل بيتنا" المتطرف: إن "الهدف يجب أن يكون إسقاط
سلطة حماس وعودة الهدوء تعني القبول بحرب استنزاف تحدد خلالها حماس في اي وقت هناك تهدئة أو اشتعال للجبهة".
وبدأت ملامح هدنة بين حماس وإسرائيل ترتسم منذ الأحد حول قطاع غزة، حيث لم يستشهد أي فلسطيني، لليوم الاول منذ الخميس.
وقبل ذلك، استشهد 18 فلسطينيا نصفهم من المدنيين خلال عدوان إسرائيلي مستمر
على القطاع بدعوى وقف إطلاق صواريخ المقاومة على إسرائيل.
ويتعارض موقف ليبرمان مع موقف وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك الذي أكد الأحد الاستعداد "لوقف القصف" على غزة، إذا ما قامت الفصائل المسلحة بوقف اطلاق النار.
الا أن ليبرمان استبعد إثارة أزمة حكومية. وقال "لا أريد أزمة حكومية، أو ترك الائتلاف. بإمكاننا التأثير من الداخل أكثر بكثير مما بإمكاننا ذلك في المعارضة".
كذلك دعا وزير البنية التحتية الوطنية عوزي لانداو العضو هو ايضا في حزب إسرائيل بيتنا، إلى توجيه ضربات محددة الأهداف ضد غزة.

أهم الاخبار