نجاد يستبعد كبير مستشاريه المثير للجدل

عربية

الأحد, 10 أبريل 2011 20:26
أ.ش.أ:


ذكرت صحيفة "لوس انجلوس تايمز" الأمريكية أن وكالات الأنباء الإيرانية أكدت إقصاء الرئيس الإيرانى محمود أحمدى نجاد لرئيس الأركان اصفنديار مشائى وكبير مستشاريه المثير للجدل فى إجراء يأتى وسط الدعوات المتزايدة إلى التغيير بمنطقة الشرق الأوسط التى ترددت أصداؤها بالعديد من دول المنطقة.

وفى تقرير للصحيفة بثته على موقعها الإلكترونى مساء اليوم الاحد ان مشائى لم يكن فقط أوثق وأقرب

مستشارى الرئيس الإيرانى بل تربطه أيضا صلة مصاهرة به ورفيق حرب خلال الحرب الايرانية العراقية إبان ثمانينيات القرن الماضى.

وأشارت الصحيفة إلى أنه يتردد فى الأوساط الإيرانية أن وجهات نظر مشائى الدينية -التى تعد أبعد ما تكون عن التشدد - أدى الى انعدام ثقة المتشددين الإيرانيين بالمؤسسة الإيرانية حيال مشائى،

بل وأدى أيضا إلى فوزه بأصدقاء من بين حركة المعارضة الغاضبة والرافضة للرئيس وأجندته.

وأعادت الصحيفة إلى الأذهان أن على خامنئى المرشد الأعلى للثورة الإيرانية الذى يهيمن على مقاليد السلطة فى البلاد تدخل عام 2009 للحيلولة دون إسناد منصب النائب الأول للرئيس الإيرانى إلى مشائى نظرا لأهمية هذا المنصب الذى يضعه فى المرتبة الثانية فى رئاسة الحكومة.

وتفيد تقارير من طهران بأنه من المقرر إسناد منصب رئيس أركان الرئيس الإيرانى إلى حامد باقى الذى يحظى أيضا بثقة أحمدى نجاد.

 

أهم الاخبار