نتنياهو يتوعد حماس بتوجيه ضربات قاسية

عربية

الأحد, 10 أبريل 2011 18:52
ا ف ب:

هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة بتوجيه ضربات قاسية إذا واصلت الفصائل المسلحة الفلسطينية هجماتها على إسرائيل.

وقال نتنياهو أمام الصحفيين قبل اجتماع الحكومة "إذا تواصلت الاعتداءات الإجرامية ضد العسكريين أو المدنيين الإسرائيليين سيكون رد إسرائيل أقسى".

وأضاف نتنياهو أن الجيش "خلف خسائر جسيمة لدى حماس ومنظمات إرهابية أخرى في الرجال والعتاد".

وفي وقت لاحق زار نتنياهو موقعا للجيش الإسرائيلي قرب مدينة عسقلان (جنوب) حيث ينشر أحد النظامين الجديدين المضادين للصواريخ الذي سمح باعتراض تسعة صواريخ أطلقت من غزة منذ الخميس.

وقال نتنياهو في بيان نشره مكتبه إن "هذا النظام يشكل نجاحا تكنولوجيا مهما. نجحت إسرائيل في وضع تكنولوجيا في قمة التطور. لكننا لن نتمكن من الدفاع عن كل منزل وكل منشأة وكل موقع في إسرائيل".

وهذا النظام المضاد للصواريخ غير مصمم لاعتراض صواريخ قصيرة المدى ولا قذائف الهاون.

وعلى الأرض ارتسمت الأحد بوادر هدنة بين حماس وإسرائيل في قطاع غزة حيث لم يقتل أي فلسطيني منذ ثلاثة أيام وتراجع عدد الصواريخ التي أطلقت على إسرائيل.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية أن 18 فلسطينيا

قتلوا وجرح قرابة 70 آخرين بعد اندلاع موجة جديدة من العنف الخميس بعد إطلاق صاروخ مضاد للدبابات على حافلة مدرسية أدى الى إصابة فتى إسرائيلي بجروح خطيرة.

واستؤنف إطلاق الصواريخ الفلسطينية على اسرائيل صباح الاحد ولكن بكثافة أقل مما كان الوضع عليه خلال الساعات الاثنتين والسبعين الماضية.

وصرح وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك للإذاعة الإسرائيلية العامة أن إسرائيل مستعدة "لوقف إطلاق" النار على المجموعات الفلسطينية في قطاع غزة اذا أوقفت هذه المجموعات إطلاق النار.

وقال باراك تعليقا على معلومات أفادت بأن الجناح السياسي لحركة حماس يأمل في وقف فعلي لإطلاق النار "إذا أوقفوا القصف سنوقف القصف".

وهي المرة الأولى التي يتحدث فيها مسئول إسرائيلي عن وقف لإطلاق النار منذ بدء المواجهات الأخيرة مع الفلسطينيين.

أهم الاخبار