حماس: التهدئة مقابل وقف القصف

عربية

الأحد, 10 أبريل 2011 10:59
غزة – أ ف ب:

حماس: التهدئة مقابل وقف القصف - أرشيف

أكدت حركة "حماس اليوم" الأحد استعدادها لوقف إطلاق الصواريخ من قطاع غزة مقابل وقف اسرائيل عمليات القصف على اساس "الهدوء مقابل الهدوء".

وقال سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس تعقيبا على تصريحات وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك " نحن لسنا معنيين بالتصعيد والفصائل الفلسطينية هي في حالة الدفاع عن النفس وعن الشعب الفلسطيني في مواجهة التصعيد الاسرائيلي"

وأضاف:" ان الكرة هي في ملعب الاحتلال اذا ما أراد العودة الى الهدوء، ورسالتنا للاحتلال ان الهدوء مقابله هدوء".

وتابع زهري "نأمل ان يلتقط الاحتلال الرسائل العملية التي وجهتها المقاومة امس والتي أكدت من خلالها انها جاهزة للدفاع عن شعبها وان ضبط النفس لايعني الضعف".

ومن جهتها أكدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي في بيان صحفي "أنها ملتزمة بالتوافق الفلسطيني حول تهدئة الامور في قطاع غزة طالما التزم العدو من جانبه بوقف كافة اشكال العدوان على ابناء شعبنا".

واوضح المتحدث باسم سرايا القدس "أن السرايا وافقت على المقترح الذي تم التوافق عليه برعاية عربية وأوربية لوقف العدوان على أبناء شعبنا مع الاحتفاظ بحق الرد على أي عملية قد يرتكبها العدو بحق أبناء شعبنا سواء أكانوا مدنيين أو مقاومين".

واضاف "ان هذا الموقف جاء نتيجة الحرص على مصالح شعبنا وعدم إعطاء الفرصة للعدو لشن عملية

عسكرية كبيرة على القطاع، وانه جاء من مصدر قوة بعد أن أفشلت المقاومة وعلى رأسها سرايا القدس المعادلة التي حاول الاحتلال فرضها على الشعب الفلسطيني من خلال القتل مقابل الصمت وان المقاومة استطاعت تثبيت معادلة القصف بالقصف والهدوء بالهدوء".

وكان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك قد صرح في وقت سابق الأحد بأن اسرائيل مستعدة لوقف اطلاق النار الذي يستهدف الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة اذا اوقفت هذه المجموعات اطلاق الصواريخ على اسرائيل. في حين توعد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو برد أقسى اذا استمرت الهجمات.

يذكر انه سقط ما يقرب من 19 شهيدا من مدنيين ونشطاء فلسطينيين في قطاع غزة الواقع تحت سيطرة "حماس" منذ شنت اسرائيل سلسلة من الضربات الجوية يوم الخميس الماضي في أعقاب اصابة فتى بجروح إثر اطلاق صاروخ مضاد للدبابات على حافلة اٍسرائيلية.

 

 

 

 

أهم الاخبار