صالحي: التدخل السعودي في البحرين عواقبه وخيمة

عربية

السبت, 09 أبريل 2011 19:17
طهران (ا ف ب):

أعلن وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي السبت أن التدخل العسكري السعودي في البحرين "ستكون له عواقب وخيمة" متهما الرياض بـ"تأجيج الطائفية".

وقال صالحي في مؤتمر صحافي عقده في طهران حسب ما نقلت عنه الموقع العربي لوكالة مهر الإيرانية للأنباء: "ان دخول القوات السعودية الى هذا البلد يدل على أن السعودية تؤجج الطائفية".

وأضاف: "لقد سلكت السعودية مسارا خاطئا وهذا المسار له عواقب وخيمة في المستقبل"، واصفا "الاجراءات" التي يقوم بها السعوديون في البحرين بأنها: "اجراءات عبثية"، وبينما يحاولون اظهار التطورات

في البحرين بأن لها طابعا طائفيا، فإن دخول القوات السعودية الى هذا البلد يدل على أن السعودية تؤجج الطائفية".

وتابع الوزير الايراني حملته العنيفة على السعودية معتبرا أن "نتائج حركتها الباطلة ستظهر قريبا، ودخولها الى البحرين امر باطل ظهرت نتائجه حاليا، فقد كانوا يعتقدون انهم قمعوا الشعب البحريني ولكن مشاعر التذمر ستبقى في نفوس الشعب".

واعرب صالحي "عن الأمل بان تنسحب السعودية من البحرين في أسرع وقت ممكن

حتى لا تتعقد القضايا اكثر وان تقوم دول المنطقة بحل سوء الفهم والمشاكل عبر الحوار والقنوات الدبلوماسية".

وأضاف الوزير الإيراني في كلامه عن التدخل العسكري السعودي في البحرين بناء على طلب السلطات البحرينية، متسائلا: "هل احتجاج سكان المنطقة يعتبر عدوانا خارجيا، بحيث يتطلب ذلك طلب العون من السعودية؟ واذا كان كذلك فلتعلن حكومة البحرين أن شعب هذا البلد هم قوات اجنبية".

وتابع صالحي: "إن ايران اتخذت طيلة هذه التطورات الاخيرة مواقف سياسية ورسمية واضحة، وما زلنا ملتزمين حتى الآن بموقفنا الرئيسي بعدم التدخل في الدول الأخرى".

واضاف: "إن إيران أدانت على الدوام استخدام العنف ضد الشعوب، وهذه الانتفاضات لديها مطالب مشروعة يجب الاهتمام بها".

N layer...

أهم الاخبار