و.جورنال: واشنطن جمدت مساعدات لليمن

عربية

الجمعة, 08 أبريل 2011 15:43


جمدت الولايات المتحدة مساعدة ضخمة كانت ستقدمها إلى اليمن في فبراير الماضى بسبب الأوضاع المتوترة فيها مما يشكل تغييرا مفاجئا في سياستها تجاه حليفتها في الحرب على الإرهاب، بحسب صحيفة "وول ستريت جورنال" في عددها اليوم الصادر الجمعة.

وقال مسئولون أمريكيون لم يكشفوا عن هويتهم للصحيفة إن هذه الدفعة من المساعدة والمقدرة بمليار دولار أو أكثر كانت بهدف إعادة التعاون بين الولايات المتحدة واليمن لمكافحة الإرهاب إلى المسار الصحيح.

وكان من المفترض أن تسلم واشنطن في فبراير

الدفعة الأولى من المساعدة، وهي الأكبر للبيت الأبيض من أجل ضمان تعاون أكبر من قبل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في المعركة ضد فرع تنظيم القاعدة في اليمن.إلا أن التظاهرات بدأت بالمطالبة برحيل الرئيس علي عبد الله صالح الذي يحكم منذ 32 عاما، قبل وصول المساعدة إليه.

وأضافت الصحيفة أن المساعدة كانت تضم 200 مليار دولار لمكافحة الإرهاب للسنة المالية التي تنتهي في

30 سبتمبر، أي ما يقارب 155 مليارا للسنة المالية 2010 ومبلغ 6ر4 مليون فقط في 2006، ومبلغ مشابه لتطوير التنمية.

وكان الرئيس اليمني على عبد الله صالح قد سعى لفترة طويلة للحصول على المساعدة من أجل إقناع اليمنيين بفوائد التعاون مع واشنطن بعد أن أجاز لقوات أمريكية خاصة استهداف ناشطين داخل أراضيه رغم معارضة متزايدة من قبل السكان.كما أن تأييد صالح داخل البيت الأبيض بدأ يتراجع تدريجيا.

وذكر المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني الثلاثاء" صالح مسئول عن ضمان سلامة وأمن اليمنيين الذين يمارسون حقهم في التعبير عن رأيهم السياسي"، وذلك إثر أعمال عنف من قبل قوات الأمن ضد متظاهرين.

 

أهم الاخبار