"الناتو" يرفض الاعتذار عن قصف ثوار ليبيا

عربية

الجمعة, 08 أبريل 2011 13:42
جنيف - وكالات:


رفض حلف شمال الأطلسي اليوم الجمعة الاعتذار على غارة استهدفت دبابات للثوار الليبيين وأسفرت عن قتلى، معتبرا أن التحالف لم يكن على علم بأن المعارضة المسلحة تستخدم مثل هذه المدرعات. وصرح الاميرال راسل هاردينج القائد المساعد للعمليات العسكرية في ليبيا أمام صحفيين "لن نقدم اعتذارا". قائلا: "إن الوضع الميداني كما قلت كان ولا يزال متغيرا وغير محدد. وحتى الأمس لم تكن لدينا معلومات بأن المجلس الوطني الانتقالي يستخدم دبابات".

يذكران الحلف الذي تسلم قيادة حملة عسكرية غربية ضد القذافي الاسبوع الماضي يتعرض لضغوط متزايدة لمعالجة شكاوى المعارضة المسلحة من انه لا يقدم المساعدة الكافية لهم.

ويقول خبراء عسكريون إنه لإمالة الميزان لصالح الانتفاضة قد يضطر حلف شمال الاطلسي الى زيادة كبيرة لوجوده في ليبيا.لكنهم يقولون إن العواقب السياسية على الحكومات المشاركة من زيادة محتملة في عدد الضحايا -اما بين المدنيين وإما القوات الغربية- والمترتبة على تغير

في التكتيكات العسكرية قد تثبط الهمم في الوقت الراهن.

وقالت المعارضة المسلحة إن هجمات جوية لحلف شمال الاطلسي قتلت أكثر من عشرة اشخاص من مقاتلي المعارضة في البريقة وواجهت قوات التحالف اتهامات يوم الخميس بالتسبب في مقتل خمسة آخرين في المنطقة.

وقال شاشانك جوشي من معهد رويال يونايتد سرفيسيز وهو مؤسسة بحثية عسكرية بريطانية "تصعيد الضغوط العسكرية لن يحدث نظرا للتكلفة. متابعا: "سنرى فقط توسعا كبيرا في تكتيكات جديدة اذا حدث نوع من الاخفاق الكبير -على سبيل المثال تراجع المعارضة المسلحة الى ضواحي بنغازي- ولكن هذا لن يحدث بسبب التوازن العسكري".

أهم الاخبار