رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مشعل وشلح بالقاهرة.. قريبًا

عربية

الجمعة, 08 أبريل 2011 09:24
كتب- عمر محمد:

هل تنهي مصر الجديدة الإنقسام الفلسطيني

علمت (بوابة الوفد) ان خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وعبد الله شلح الأمين العام لحركة الجهاد سيصلان القاهرة الأسبوع القادم، بعد طول غياب عنها.

وقالت مصادر مطلعة على الجهود المصرية لإنهاء ملف المصالحة الفلسطينية إن مسئولين من الحركتين، إضافة إلى ممثلين لحركة فتح وفصائل أخرى عاكفون في القاهرة الآن مع مسئولين مصريين من وزارة الخارجية وجهاز الأمن القومي على رسم خريطة لاتفاق المصالحة الذي تعهد وزير الخارجية نبيل العربي باتمامه بما يلبي مطالب كل الأطراف.

وحصلت الحكومة المصرية الجديدة على تفويض من الرئيس الفلسطيني محمود عباس "لوضع تصور جديد لا يستثني ما تم الاتفاق عليه في السابق خلال جولات الحوار التي تمت في القاهرة ودمشق، للشروع في تطبيق بنود اتفاق المصالحة، والتوفيق بين وجهات نظر مختلف الفصائل، خاصة فتح وحماس ".

وتلقت القاهرة دعماً من دول عربية وإقليمية فاعلة في الملف الفلسطيني، خاصة دمشق وطهران، لإنهاء الانقسام الفلسطيني المستمر منذ أربع سنوات، تمهيدا لإعادة ترتيب

البيت الفلسطيني مع قرب موعد إعلان قيام "دولة فلسطين" المستقلة على حدود عام 1967، من جانب واحد في سبتمبر القادم.

والتقى الوزير مراد موافي رئيس المخابرات المصرية الجديد مشعل وشلح وقادة فصائل اخرى في دمشق مؤخرا، حيث تلقوا دعوات لزيارة القاهرة، كل على حدة، على رأس وفود تمثل حركاتهم للقاء القيادات المصرية الجديدة، وحسم الصيغة التوافقية التي تسعى القاهرة لإقرارها.

وشهدت القاهرة أمس وأول امس وصول عدة قيادات فلسطينية، منهم منيب المصري على رأس وفد لجنة المصالحة، ووفد الجبهة الشعبية الذي ضم أعضاء بمكتبها السياسي من داخل وخارج فلسطين، ووفد ثالث ضم عددا من الشخصيات المستقلة.

 

أهم الاخبار