رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"ف.بوليسي": واشنطن وضعت صالح تحت الأوتوبيس!

عربية

الخميس, 07 أبريل 2011 16:10

وسط الجدل المتزايد حول الثوارت الجارية في المنطقة العربية تبدو الإدارة الأمريكية في حالة من الارتباك الشديد بشأن الموقف الذي تتخذه من هذه الثورات التي تنال من حكام بعضهم حلفاء وآخرين منهم خصوم.

من هؤلاء الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي كانت واشنطن تنظر إليه باعتباره أحد الحلفاء الأمر الذي شككت فيه مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية متساءلة في تقرير لها نشرته على موقعها على الإنترنت حول جدوى مساندة صالح؟

وحسب المجلة قررت الإدارة الأمريكية وحسبما جاء في التقرير التخلص من صالح بإلقائة تحت الأوتوبيس، مما يؤكد أن الولايات المتحدة أيقنت متأخرًا أن صالح لم يعد ذي جدوى بالنسبة لها.

وذكرت المجلة أن البنتاجون أعلن عن ذلك الموقف بصراحة أمس الأول الثلاثاء عندما قال المتحدث جيوف موريل أن الولايات المتحدة تحث على بدء فترة انتقالية بأسرع ما يمكن.

وذكرت المجلة أن ذلك أمر كان يدخل في عداد المسكوت عنه أو ما لا يمكن التفكير فيه منذ شهور مضت، عندما بدا أن صالح ربما يمكنه مواجهة موجة الاحتجاجات التي تجتاح بلاده، على الأقل حتى نهاية فترة ولايته الحالية.

وأضافت المجلة أن صالح يعتبر من فصيلة الرئيس السابق مبارك في الإمساك بتلابيب الحكم حيث مضى على وجوده في السلطة أكثر من ثلاثين عامًا.

وأشارت إلى أن صالح الذي كانت تنظر إليه واشنطن باعتباره حليفها في مواجهة الإرهاب لم يكن يستحق المساعدة الأمريكية التي كانت تقدم له وبلغت 155 مليون دولار العام الماضي.

 

أهم الاخبار