الناتو يتهم القذافي بإحراق حقل نفطي

عربية

الخميس, 07 أبريل 2011 12:34
طرابلس- وكالات:

اتهم حلف شمال الأطلسى "ناتو"، العقيد الليبي معمر القذافي، بالتسبب في حريق حقل السريد النفطي.

جاء ذلك ردًا على اتهامات القذافى لقوات التحالف بحرق الحقل النفطي.
وأعلنت مصادر طبية نقلا عن المعارضة الليبية مقتل 2 من الثوار وجرح عشرة آخرين في غارة جوية شنها حلف شمال الأطلسي اليوم الخميس شرق مرفأ البريقة النفطي.
وقال أحد الثوار: إن طائرات تابعة لحلف شمال الأطلسي أطلقت النار مرتين على دبابة وفجرتها، وندد الثوار بهذا الهجوم الثاني الذي يأتي بعد أيام على استهداف قوات الناتو عن طريق الخطأ لـ13 عنصرا من الثوار قرب أجدابيا الليبية .
وفي طرابلس قال شهود عيان لقناة العربية: إن طائرة تابعة لحلف "الناتو" حلقت فوق أجواء العاصمة الليبية وسمع دوي انفجارين من جانبها، دعت الأمم المتحدة الأربعاء إلى وقف العمليات العسكرية حول مدينة مصراتة الليبية لتمكين المساعدات من الوصول إلى الجرحى، وأن يتمكن السكان من الفرار من المعارك الجارية بين الثوار وكتائب القذافي .
وقالت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية فاليري أموس، وهي تطلق هذه الدعوة، إن الوضع على الأرض خطير وأن عدداً كبيراً من الأشخاص بحاجة فورية للمواد الغذائية ومساعدة
طبية عاجلة.
وأكدت أن إمكانية مغادرة المدينة أصبحت مسألة حياة أو موت، وأضافت نحن بحاجة لوقف مؤقت للعمليات العدائية في هذه المنطقة كي يتمكن الناس من إيجاد ملجأ .
قبل ذلك اتهم وكيل وزارة الخارجية الليبية خالد الكعيم، القوات البريطانية بقصف منشآت نفطية في حقل السرير جنوب شرق ليبيا، وأشار إلى أن الغارة أسفرت أيضاً عن مقتل ثلاثة حراس في الموقع وجرح أربعة أشخاص آخرين يعملون في الحقل.
ميدانياً وفي الوقت الذي لا تزال فيه المعارك متواصلة على عدة جبهات، يقول الثوار إنهم استعادوا بعض المناطق من أيدي القوات التابعة للقذافي.
في هذه الأثناء قال الأميرال روس هاردينج نائب قائد عمليات حلف شمال الأطلسي إن كتائب القذافي تستخدم دروعاً بشرية من أجل صد الهجمات الجوية .

أهم الاخبار