مؤتمر الأعلى للشئون الإسلامية عن "القدس في التاريخ والدين "

عربية

الخميس, 02 ديسمبر 2010 14:30
كتب: محمد كمال

إسرائيل دولة متبجحة و تحرير القدس مسئولية المسلمين

حذر د. محمود حمدي زقزوق، وزير الاوقاف، أن مدينة القدس تتعرض لمخطط صهيوني ثلاثي الأبعاد يهدف إلي تهويد القدس كله بما فيها القدس الشرقية، وتفريغ القدس من سكانها الأصليين المقدسيين، وتخريب المسجد لأقصي، واصفا دولة إسرئيل بالدولة "المتبجحة".

وقال زقزوق، أثناء مؤتمر صحفي عقد صباح اليوم بوزارة الأوقاف إن مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية القادم سيحمل عنوان "القدس ومكانتها في الدين والتاريخ" 11 فبراير من العام القادم، مؤكدا أن قضية القدس قضية تهم العالم

الإسلامي كله لذلك لا يمكننا اختزالها في أنها قضية فلسطينية أو عربية فقط، بل هي قضية إسلامية لأنها تحتوي على مقدسات إسلامية.

و أضاف وزير الأوقاف أن المؤتمر يهدف إلي التأكيد على أن القدس عربية وأن المؤرخين سيقولون لنا من الذي بني القدس، مشيرا أنه سيتم عقد مائدة مستديرة على هامش المؤتمر بعنوان "التأثير المتبادل بين حوار الحضارات و حوار الأديان"، موضحا أنه تم إرسال دعوات الأسبوع الماضي

إلي 79 شخصية منهم 45 وزيراً و34 مفتياً من 61 دولة .

وأشار إلى أنه سيتم إرسال دعوات أخري للباحثين و المتخصصين والعلماء ومن المتوقع وصول المشاركين إلي 100 دولة ومنظمة إسلامية، قائلا إن الوزارة تدرس حاليا إرسال دعوة لإيران بعيدا عن السياسة.

وهاجم وزير الأوقاف كل الأصوات التى عارضته منذ إعلانه عن زيارته القدس وضرورة تفعيل تلك الزيارات، حيث قال الوزير إننا نفتقد إلي لغة الحوار الموضوعي، مشيرا أن هناك أصواتاً "كفرتني" و كثرت المزايدات،موجها كلامه لكل من عارضه "أخشي عليهم عند ذهابهم إلي القدس ميلقوش حاجة يزورها"، وتنجح المخططات الصهيوينة بسقوط الأقصي وسقوط القدس، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني بجميع طوائفه يرحب بتلك الزيارات .

 

أهم الاخبار