رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غزة على مشارف أزمة قمح

عربية

الخميس, 02 ديسمبر 2010 13:44

حذر مسئولون فلسطينيون، اليوم الخميس، من أزمة في القمح والأعلاف في قطاع غزة جراء تقليص السلطات الإسرائيلية عمل أحد المعابر التجارية مع القطاع.

وقررت السلطات الإسرائيلية اقتصار عمل معبر المنطار- كارني التجاري لتوريد القمح والأعلاف لمدة يومين فقط من أصل ثلاثة أيام تسمح فيها بفتحه أسبوعيا على أن يتم إدخال مواد البناء لصالح مشاريع تشرف عليها منظمات دولية في القطاع في أحدها والحبوب

في اليوم الآخر.

وقال مسئولو ومستوردو حبوب، إن هذا الإجراء، بدأ يتسبب بحدوث أزمة نقص حادة في كميات القمح والأعلاف بشكل ينذر بتفاقمها خلال الأيام القادمة في حال استمرار الوضع الراهن في عمل معبر المنطار.

وقال تيسير اليازجي أمين سر جمعية أصحاب المخابز في غزة لوكالة أنباء (شينخوا)، إن مخابز القطاع تواجه منذ

أيام بوادر أزمة في كميات القمح المتوفرة لها بسبب تقليص الكميات الواردة من إسرائيل.

وأوضح أن قطاع غزة بحاجة إلى نحو 500 طن من القمح يوميا، فيما تسمح السلطات الإسرائيلية بإدخال أقل من هذه الكمية في الأسبوع وهو ما يعني نفاد المخزون لدى المخابز وتفاقم "الأزمة" بشكل تدريجي.

وذكر اليازجي أن أصحاب المخابز كانوا يطالبون بزيادة عدد أيام دخول القمح والأعلاف عبر معبر المنطار ليوم ثالث لكنهم تفاجأوا بتقليصها إلى يوم واحد بما خلق "أزمة" يخشى تفاقمها وتهدد بشل عمل المخابز.

أهم الاخبار