"نيوزويك" تبشر بنهاية التدخل الغربي بالمنطقة

عربية

الأربعاء, 06 أبريل 2011 17:41
كتبت- عزة إبراهيم:

قالت مجلة "نيوزويك الأمريكية" اليوم الاربعاء: "إنه رغم التدخل الغربي القائم حاليا في ليبيا، فإن التطورات الجارية في المنطقة العربية قد تجعله آخر التدخلات، منهية بذلك قرونا من فكرة الحماية الغربية.

وأشارت المجلة إلى أن الثورات التي تشهدها الدول العربية تمثل إثباتا للعالم كله بأن هذه المنطقة قادرة على صياغة مستقبلها بالشكل الذي يعد هدما لفكرة أنهم يحتاجون للحماية أو الرقابة أو الوصاية من أحد.

وأضافت المجلة في مقال نشر على موقعها الإلكتروني: إن تدخل الغرب في ليبيا يمثل

تطبيقا لدعوى الغرب المعلنة بشأن واجبه للتدخل الإنساني وهو ما يعتبر امتدادا لتقليد غربي قديم وتوفير مبررات للتعدي على سيادة الدول في الشرق الأوسط .

وأضافت المجلة أنه بفعل محاولة معمر القذافي الخرقاء لسحق أولئك الذين يسعون إلي الإطاحة به عادت الولايات المتحدة وحلفاؤها للصعود علي المسرح من جديد وهو الأمر الذي عبر عنه مبدأ أوباما الذي كشف عنه في خطابه الأسبوع الماضي الذي

بحث فيه لنفسه عن حجج ومبررات للتدخل في الحالة الليبية وإلقاء القنابل والصواريخ الغربية عليها بدعوي معالجة محنة المدنيين المحاصرين هناك، فضلا عن احتماليات شن حرب غربية كاملة .

ولكن وبعد سقوط النظام الليبي الذي أوشك علي التسليم سيكون السؤال حول ما إذا كانت بالفعل الولايات المتحدة وحلفاؤها ستقوم بإرسال قوات أرضية لتقديم الدعم للمتمردين لأسابيع؟

وأضافت المجلة: رغم أهمية مثل هذه الأسئلة لا تغير الإجابات الديناميكية الكامنة وراء هذه الحالة , لأنه قريبا سوف يسقط القذافي وسيكون هذا إغلاقا لفصل في التاريخ الليبي وبداية فصل جديد للممارسات السياسية في المنطقة وما يترتب عليها من ممارسات عسكرية أو تدخلات جديدة .

 

أهم الاخبار