تركيا: الأولوية في ليبيا لوقف النار

عربية

الأربعاء, 06 أبريل 2011 13:32
باريس - أ ش أ:

اعتبر الوزير التركى المسئول عن الشئون الأوروبية إيجمان باجيس أن الأولوية الآن فى ليبيا للتوصل إلى وقف إطلاق النار والاتفاق على ممرات إنسانية لإيصال المساعدات للسكان المدنيين، قبل الحديث عن التغييرات السياسية هناك.

وأشار الوزير التركى اليوم الأربعاء - من باريس حيث من المقرر أن يلتقى بعدد من المسئولين من بينهم الوزير المكلف بالشئون الأوروبية لوران فيكييه - إلى أن تركيا تقوم فى المرحلة الحالية بجهود تهدف إلى التوصل لوقف إطلاق
النار من أجل وقف إراقة الدماء، وبعدها تتم مناقشة عملية التغيير السياسى.

وأعرب باجيس عن أمله فى أن تنجح جهود إقامة ممرات إنسانية لإيصال المساعدات وإنقاذ حياة الكثيرين فى ليبيا.

وقال: "إن تركيا هى البلد المسلم الوحيد العضو فى حلف الأطلنطى وأنها طرف دبلوماسى مهم فى المنطقة، وقد أدانت الضربات الجوية التى قامت بها قوات التحالف الدولى على ليبيا، مشيرا

إلى أن تركيا لا يمكن أبدا أن توجه سلاحها ضد الشعب الليبى، غير أنها قبلت أن ترسل 6 سفن تحت قيادة الناتو قبالة السواحل الليبية من أجل الإسهام فى فرض احترام حظر توريد السلاح".

وأضاف أن بلاده على اتصال مستمر بالقذافى والمحيطين به ومن بينهم أبنائه، لافتا إلى أن رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان أجرى عدة اتصالات هاتفية مع القذافى .

وقال باجيس إن تركيا كانت نموذجا للشعوب العربية الثائرة، حيث إنها جمعت بين الإسلام والديمقراطية، معتبرا أن هذه الشعوب تتظاهر من أجل الديمقراطية وحرية التعبير وأنها تريد أن تصبح مثل تركيا .

 

أهم الاخبار