كي مون: على المرأة العربية اغتنام التغيير

عربية

الأربعاء, 06 أبريل 2011 10:49
تونس - أ ف ب:


دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون المرأة العربية الى اغتنام رياح التغيير التي تهب على الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتعزيز حقوقها. وقال بيان عن مركز إعلام الأمم المتحدة في تونس: "إن بان كي مون أوضح ان ثورتي تونس ومصر تمثلان أكبر فرصة من أجل إعطاء دفع للديمقراطية وحقوق الإنسان".

وأضاف: "إذا ما تم التصرف في هاتين الثورتين بشكل صحيح فإنهما ستشكلان نموذجا يحتذى به في تحولات مماثلة في العالم

العربي وحتى خارجه".

وتابع: "أمام رياح التغيير التي تهب على شمال أفريقيا والشرق الأوسط فإن المرأة مدعوة الى اغتنام الفرصة المتاحة أمامها لتعزيز حقوقها".

وأضاف البيان: "أن بان كي مون أعلن ذلك الثلاثاء خلال ندوة بجامعة بنسلفانيا بولاية فيلادلفيا بالولايات المتحدة".

واعتبر الأمين العام أن: "موجة الحماس الثوري هذه ليس من قبيل الصدفة من بلد مثل تونس التي تضطلع فيها النساء

بدور هام"، لا سيما وأن المرأة التونسية "مثقفة وممثلة في سوق الشغل وفي البرلمان بما يجعلها تدرك وتفهم جيدا حقوقها الأساسية".

واعتمدت تونس في 1956 في عهد الحبيب بورقيبة نظاما للأحوال الشخصية متقدما عما سواه من أنظمة الأحوال الشخصية في باقي الدول العربية، ويضمن لها عددا من المكاسب من بينها حظر لتعدد الزوجات هو الاول من نوعه في العالم الاسلامي. ودعا الأمين العام للأمم المتحدة "المجموعة الدولية الى تقديم دعم قوي للنساء في هذين البلدين".

وسبق أن دعت منظمات نسائية غير حكومية تونسية الى مجتمع ديمقراطي مبني على المساواة الفاعلة بين الجنسين.

أهم الاخبار