الجبوري: قاعدة العراق 1500 عنصر

عربية

الأربعاء, 06 أبريل 2011 08:35
بغداد - د ب أ:

كشف قيادي سابق في "دولة العراق الإسلامية"، إحدى واجهات تنظيم "القاعدة" في العراق، أن عدد عناصر تنظيم القاعدة في العراق لا يتجاوز 1500 عنصر وأنه يمتلك خططا استراتيجية طويلة الأمد.

وقال الملا ناظم الجبوري : "إن تنظيم القاعدة وبعد الضغط الذي تعرض إليه خلال الفترة الماضية عمد على تحويل الطرق التي ينفذ فيها عملياته وفق خطط استراتيجية طويلة الأمد وهو ما اعتمد عليه في عملياته بالشيشان وغيرها من المدن وهي احتجاز الرهائن وقتلهم"،

بحسب صحيفة " المدي" المستقلة.

وأضاف: "هذه العمليات الإرهابية تقام بأقل عدد من العناصر من أجل إيقاع أكبر عدد من الخسائر، وهذه العمليات بدأت تجني ثمارها وتوقع عددا كبيرا من الضحايا خلال استهدافها لكل من كنيسة سيدة النجاة ومجلس محافظة صلاح الدين والتي هاجمها عدد لا يتجاوز العشرة إرهابيين وأوقعوا العشرات من الضحايا ما بين قتيل وجريح".

وذكر الجبوري أن "أعداد تنظيم القاعدة في العراق لا يتجاوز أكثر من 1500 عنصر"، وأنها أجرت عملية مناقلة بينهم في المحافظات التي لا يزال لهذه التنظيمات دور فعال فيها. وقال إن "القوات العراقية لا تزال حتى اللحظة ليست لديها القدرة الكافية في مسك زمام الأمور وبالتالي فإن العراق لا يزال بحاجة إلى وجود القوات الأمريكية".

وأرجع تمركز التنظيمات الإرهابية في بعقوبة إلى طبيعتها الجغرافية حيث مساحات واسعة غير آهلة بالسكان وكذلك ضعف انتشار القوات المسلحة فيها لاسيما في مناطق تلال حمرين، كما أنها مناطق حدودية وبالتالي يسهل تمويلها من دول الجوار فضلا عن وجود تنوع طائفي في المحافظة.

 

 

 

أهم الاخبار