سيف القذافي: قصص كوسا عن لوكيربي .. مضحكة

عربية

الثلاثاء, 05 أبريل 2011 15:49
كتبت- عزة إبراهيم:

قال سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي اليوم الثلاثاء: "إن موسي كوسا وزير الخارجية الليبي المنشق ليس لديه أي معلومات جديدة تفيد السلطات حتي يتم استدعاؤه للاستجواب حول تفجير لوكربي بلندن

وكان مسئولون بريطانيون حاولوا الحصول على معلومات جديدة من موسى كوسا الذي فر إلى بريطانيا وانشق على القذافي الأسبوع الماضي. كما شجع المسئولون كوسا للإجابة على أسئلة من الشرطة الاسكتلندية والمدعي العام عن عام 1988 في حادث تفجير طائرة بان الأمريكية الرحلة رقم 103 فوق مدينة لوكربي باسكتلندا وهو
الحادث الذي أودى بحياة 270 شخصا معظمهم من الأمريكيين.
وفي مقابلة لسيف الإسلام نجل القذافي مع هيئة الإذاعة البريطانية أذيعت يوم الثلاثاء أطلق علي كوسا "المريض والمسن " مشيرا إلي أن كوسا يلجأ إلى تأليف قصص مضحكة حول حادث لوكربي وعلاقته بوالده القذافي في مقابل الحصول على الحصانة .
وقال سيف أن البريطانيين والأميركيين يعرفون كل شيء حول حادث لوكربي كما أنه لا توجد أسرار حتي يستطيع كوسا أن
يكشفها . وامتنع المسئولون البريطانيون بعد عدد من الطلبات المتكررة للتعليق على المعلومات التي أدلي بها كوسا في تحقيقاتهم معه مشيرين إلي أن هذه المعلومات حساسة أكثر من اللازم
وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها اتخذت خطوة لمكافأة كوسا عن قراره الأسبوع الماضي لتشجيع أعضاء آخرين في دائرة القذافي الداخلية على أن تحذو حذوه كما أشار وزير الخارجية البريطاني إلي أن الاتحاد الأوروبي سوف يجري محادثات خلال هذا الأسبوع بشأن رفع القيود المفروضة على كوسا.
من جانبه رفض سيف الإسلام اليوم الثلاثاء أن يدلي بأي إشارة إلى الدائرة الداخلية لوالده والتداعيات حولها مؤكدا أنه بالطبع سيكون هناك انشقاق بين أعضاء كبار في النظام ممن أرهقهم أسبوعان من التفجيرات المتواصلة.

أهم الاخبار