رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكشف عن خطط بناء مساكن قرب القدس

عربية

الخميس, 02 ديسمبر 2010 07:54
القدس : رويترز

كشفت اسرائيل أمس 1ـ 12عن خطط لبناء مساكن جديدة على أرض في الضفة الغربية كانت قد ضمتها باعتبارها جزءا

من حدود القدس في خطوة من شأنها أن تضع عقبة أخرى أمام استئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وقال راديو اسرائيل ان لجنة في وزارة الداخلية الاسرائيلية وافقت على خطة لبناء 625 منزلا في حي بيسجات زئيف المتاخم للقدس الشرقية العربية بعد حوالي عامين من تقديم الاقتراح.

ومن المرجح أن تعرقل الخطة الجهود الامريكية لاحياء محادثات السلام المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين والتي بدأت في الثاني من سبتمبر

أيلول ولكن الفلسطينيين أوقفوها بعد أن رفضت اسرائيل تمديد تجميد جزئي لبناء المستوطنات في الضفة الغربية في 26 من سبتمبر أيلول الماضي.

وتصر اسرائيل على أن تجميد البناء لم يشمل قط البناء في المناطق الحضرية التي ضمتها للقدس بعد احتلالها في حرب عام 1967. ولم يحظ اقدامها على ضم أراض من الضفة الغربية باعتراف دولي.

وحي بيسجات زئيف الذي تأسس قبل 25 عاما يعد واحدا من أكبر الاحياء اليهودية حسبما تصفه

اسرائيل ويعيش فيه نحو 50 ألفا.

ورغم اصرار اسرائيل على استبعاد القدس الشرقية من تجميد البناء جرى تجميد البناء في المدينة في صمت بعد حرج مع واشنطن بسبب مناقصات جرى الكشف عنها أثناء زيارة لجو بايدن نائب الرئيس الامريكي في مارس اذار الماضي.

وقدرت متحدثة باسم حركة السلام الان الحقوقية الاسرائيلية التي تراقب بناء المستوطنات اليهودية أن المستوطنين يحوزون 13 ألف رخصة بناء في أرجاء الضفة الغربية صدرت قبل اعلان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قبل عام عن تجميد للبناء لمدة عشرة أشهر لاقناع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالدخول في محادثات مباشرة ولكنها توقفت بعد أن رفضت اسرائيل تمديد التجميد على الرغم من الضغوط الدبلوماسية من الولايات المتحدة حليفتها

أهم الاخبار