حزب الله يدين محاباة جولدستون لإسرائيل

عربية

الاثنين, 04 أبريل 2011 16:23
بيروت- أ ش أ:

وصف حزب الله تراجع القاضي الدولي ريتشارد جولدستون عن إدانة جرائم اسرائيل بحق المدنيين في غزة خلال العدوان عليها عام 2009 بأنه يشكل مكافأة وتشجيعا لها على الإمعان بجرائمها المتواصلة واليومية بحق أبناء الشعب الفلسطيني في مختلف أنحاء الأراضي الفلسطينية.

واعتبر الحزب في بيان له ان مقالة جولدستون في صحيفة الواشنطن بوست محاولة واهية لتبرئة اسرائيل
من الجرائم ضد الإنسانية ومساهمة منه لمساعدة اسرائيل في عملية الإفلات من العقاب وتلميع صورتها وعملية تضليل واسعة للرأي العام الدولي ومحاولة للضغط على المجتمع الدولي لإكمال انحيازه إلى جانبها.
وحذر من ان قادة اسرائيل الذين رأوا في مواقف جولدستون الجديدة انتصارا لهم في حربهم
المتواصلة ضد الامة العربية والإسلامية يتكئون على هذه المواقف لتصعيد جرائمهم ضد الفلسطينيين ولتنفيذ المزيد من الإجراءات التي تنتهك حقوق الشعب الفلسطيني.
وأدان حزب الله المواقف المحابية للكيان الصهيوني داعيا الحكومات العربية الى ان تدرك أن الحقوق التي لا تتلازم مع قوة تحميها تصبح عرضة للتلاعب بها من قبل قضاة وقانونيين يغلبون دائما مصالحهم الشخصية ومكاسبهم الذاتية على التزام جانب الحق والعدل والعمل من أجل إنفاذ قواعد القانون الدولي ومبادئ شرعة حقوق الإنسان.

أهم الاخبار