رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شهود: شرطة البحرين تطلق غازات مسيلة للدموع لتفريق شيعة

عربية

الجمعة, 09 نوفمبر 2012 15:38
شهود: شرطة البحرين تطلق غازات مسيلة للدموع لتفريق شيعةصورة أرشيفية
متابعات- الوفد:

 

قال شهود عيان إن شرطة البحرين استخدمت الغازات المسيلة للدموع وسدت الطرق لمنع آلاف من المسلمين الشيعة من الانضمام إلى مصلين يؤمهم أحد زعماء الشيعة البارزين في صلاة الجمعة.

وتشهد البحرين اضطرابات منذ ان بدأت العام الماضي احتجاجات قادتها الأغلبية الشيعية ضد ما يقولون إنه تمييز واسع النطاق ضدهم وهو ما تنفيه الحكومة البحرينية السنية.
ودعا زعماء شيعة المواطنين إلى تأييد الشيخ عيسى قاسم في قريته الدراز إلى الغرب من العاصمة البحرينية المنامة بعد

أن حذرت الحكومة رجال الدين من انتقاد الحكومة أو التحريض على العنف.
ولم يتسن على الفور الوصول إلى السلطات البحرينية طلبا للتعليق. لكن يبدو أن الدعوة إلى الانضمام إلى صلاة الجمعة تهدف فيما يبدو إلى الالتفاف حول حظر على المسيرات والاحتجاجات أصدرته وزارة الداخلية الشهر الماضي.
ومنعت قوات مكافحة الشعب وسائل الإعلام ومن لا يسكنون في الدراز من الوصول إلى القرية
صباح يوم الجمعة وسدت كل الطرق والطرق السريعة المؤدية إليها. وقال شهود إن عددا من الأشخاص اعتقل.
وبثت لقطات على موقع يوتيوب لم يمكن التأكد من صحتها تظهر انفجار قنبلة غاز مسيل للدموع داخل سيارة بها نساء قال ناشطون إنهن كن في طريقهن للصلاة.
وظهرت امرأة وهي تسقط على الأرض بعد أن فرت من السيارة.
وتمكنت الأسرة السنية الحاكمة في البحرين في البداية من قمع احتجاجات العام الماضي التي قادها الشيعة وذلك بفرض الأحكام العرفية ومساعدة دول خليجية مجاورة.
واستؤنفت مظاهرات أصغر حجما كما تقع اشتباكات بين محتجين مناهضين للحكومة وقوات الأمن أكثر من مرة كل أسبوع.

أهم الاخبار