رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زوجة قيادى من حزب تونسى تطلب اللجوء السياسى

عربية

الخميس, 01 نوفمبر 2012 15:36
زوجة قيادى من حزب تونسى تطلب اللجوء السياسى
تونس - د ب أ :

قال مصدر من عائلة القيادي في حركة "نداء تونس" لطفي نقض الذي توفي خلال أحداث عنف في محافظة تطاوين جنوب البلاد إن:" زوجته تقدمت بطلب اللجوء السياسي خارج تونس بعد تلقيها تهديدات".

وتوفي لطفي نقض وهو ممثل حركة "نداء تونس" في محافظة تطاوين في الجنوب التونسي، وكان في نفس الوقت رئيسا للمكتب الجهوي لاتحاد الفلاحة والصيد البحري إثر الاعتداء عليه خلال أحداث عنف جدت في المدينة في 18 أكتوبرالماضي وجهت

فيها اتهامات الى رابطة حماية الثورة وأنصار الائتلاف الحاكم بالجهة بالتورط فيها.
وكان رئيس حزب "حركة نداء تونس" ورئيس الوزراء السابق الباجي قايد السبسي قد وصف وفاة نقض بالجريمة السياسية وهدد برفع قضية لدى المحكمة الدولية في حال فشلت العدالة في تونس في معاقبة المتورطين.
ونددت أحزاب معارضة أخرى أبرزها الجبهة الشعبية والحزب الجمهوري وحزب المسار بما وصفته بـ"العنف
السياسي".
وقال نور الدين نقض- شقيق لطفي نقض في تصريح إذاعي اليوم الخميس- إن :"زوجة القيادي الراحل تقدمت بطلب لجوء سياسي إلى المفوضية العليا لحقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة بعد تلقيها لتهديدات من مصادر مجهولة"، وأضاف: "إنهم يلعبون على أعصابها".
ولم يوضح نور الدين طبيعة تلك التهديدات، لكنه أكد تلقي زوجة نقض وأفراد من عائلته لمكالمات هاتفية باستمرار من مراكز اتصال عامة ومن دون أن يتحدثوا خلال المكالمة.

ويعتبر هذا الطلب للجوء السياسي من عائلة سياسي معارض، الأول من نوعه بعد ثورة 14 كانون الثاني (يناير)2011 في ظل أول حكومة منتخبة ديمقراطيا.
 

أهم الاخبار