رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حزب الله لـ14 آذار: لا تراهنوا على المتغيرات الدولية

عربية

الأربعاء, 31 أكتوبر 2012 15:41
حزب الله لـ14 آذار: لا تراهنوا على المتغيرات الدولية
بيروت- الأناضول:

اتهم نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني، نعيم قاسم، قوى 14 آذار المعارضة بـ:"تعطيل مسار الدولة"، داعيا إياهم إلى :"التعقل، وعدم المراهنة على المتغيرات الدولية، وقبول الوضع القانوني للحكومة".

ومنذ أسبوعين تتواصل الفعاليات الاحتجاجية لـ"14 آذار" مطالبة حكومة نجيب ميقاتي بالاستقالة على خلفية تفجير الأشرفية (شرق بيروت) الذي راح ضحيته 8 قتلى بينهم رئيس فرع المعلومات بجهاز الأمن الداخلي اللبناني وسام الحسن، حيث تحمل الحكومة مسئولية التفجير وغياب الأمن، والموالاة للنظام السوري.
وقال قاسم في تصريحات صحفية أعقبت لقائه بوزير الدولة، مروان خير الدين، اليوم الأربعاء: "لبنان في محيط ملتهب، والاستقرار السياسي يتصدر الأولوية على ما عداه لحماية البلد من التداعيات، ولا تنفع المراهنة على الموقف أو المتغيرات الدولية، فمصلحتنا في العمل لتسير عجلة الدولة لما فيه خير المواطنين".
وأشار إلى أن :"الصوت المرتفع لجماعة 14 آذار هدفه تعطيل مسار الدولة، والتهرب من مناقشة قانون انتخابي جديد"،

مضيفا "ما فشلوا فيه سابقا، لا يمكن أن يحققوه الآن".
وتابع: "فالحكومة الحالية أثبتت قدرتها بالمحافظة على مسار الدولة والاستقرار السياسي، ولا يمكن الذهاب إلى المجهول"، داعيا 14 آذار إلى :"التعقل، ورعاية مصلحة لبنان، وعدم تعطيل الدولة، وقبول الوضع القانوني للحكومة، فالفوضى والتعطيل ضررٌ محض، ولا يغيران المعادلة الواقعية في لبنان".

بدوره أكد وزير الدولة مروان خير الدين أن: "الفراغ في البلد ليس لمصلحة لبنان، وبقاء الحكومة فيه مصلحة وطنية لكي تنجز كافة الملفات المطروحة من تعيينات وغيره، وأن تحكم البلاد حتى الاتفاق عبر الحوار بين الفرقاء اللبنانيين على مستقبل لبنان".
 

أهم الاخبار