رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اتفاقية سلام بين غرب دارفور والعدل والمساواة

عربية

الأربعاء, 30 مارس 2011 20:38
أ ش أ:


وقعت حكومة ولاية غرب دارفور مساء اليوم في مدينة الجنينة اتفاقية سلام مع حركة العدل والمساواة للسلام والتنمية المنشقة عن حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور .

ونصت الاتفاقية علي أن المواطنة أساس الحقوق والواجبات المدنية والسياسية وأن التداول السلمي للسلطة بطرق ديمقراطية هو ضمان الاستقرار ووحدة السودان وأن الاحتكام الي انتخابات حرة ونزيهة اساس لقيام حكم ديمقراطي وأن التنوع الثقافي والاجتماعي لمواطني الولاية أساس للتماسك ينبغي تعزيزه لا العمل علي استغلاله لهدم النسيج الاجتماعي.

وقد جاءت ملفات الاتفاقية في مبادئ تقاسم السلطة وتوفيق اوضاع قوات الحركة و تقاسم السلطة ونصت علي أن التنمية في السودان عامة والولاية خاصة يجب تقاسمها بصورة عادلة بين مكونات المجتمع ، وأن تكون المشروعات التنموية وفقا للكثافة السكانية .

كما أكدت علي ضرورة إجراء دراسات الجدوى للمشروعات التنموية قبل تنفيذها وأن تسبقها عملية حفظ الأمن بالمنطقة التي يقع فيها المشروع .

ونصت الاتفاقية علي أن تتعهد الحركة وأن تمتنع عن القيام

بأي أعمال مثل التعبئة أو التجنيد أو إطلاق المبادرات التي من شأنها تعريض الاتفاق والسلام للخطر والالتزام بفتح الطرق والمسارات ضمانا لحرية تنقل الأفراد والسلع والخدمات مع وجود قوات مسلحة سودانية قوية تعمل علي أساس الاحتراف وكمؤسسة قادرة علي الحفاظ علي سيادة الأمة السودانية وسلامة ترابها واحترام قوات الحركة هذا الاتفاق .

وسيتم دمج قوات الحركة في القوات النظامية علي نهج استراتيجية سلام دارفور ووفقا لما يتماشى مع سياسة الاستيعاب والتدريب .

كما نصت علي ان تستفيد قوات الحركة من العفو العام بشرط ألا يكونوا مدانين من محكمة مختصة في جريمة تتعلق بالحق الخاص أو جريمة حدية .

 

 

أهم الاخبار