رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القذافي يطلق العبيدي ضحية الإغتصاب

عربية

الاثنين, 28 مارس 2011 12:06
طرابلس - ا ف ب:

افرجت السلطات الليبية الاثنين عن المحامية ايمان العبيدي، التي اعتقلت الاسبوع الماضي اثر دخولها فندقا في طرابلس ينزل فيه صحافيون اجانب مناشدة اياهم مساعدتها.

وفوجئ الصحفيون بفتاة تدخل البهو صارخة متهمة عددا من جنود العقيد الليبي معمر القذافي تناوبوا على اغتصابها وهي تكشف عن ساقيها لتريهم آثار كدمات وجروح مؤكدة انها تعرضت للتعذيب والاغتصاب على ايدي رجال النظام.
واضافت وهي تعرض آثار الكدمات على معصميها "قيدوا
يدي وتناوبوا على اغتصابي طيلة يومين".
وقال الناطق باسم الحكومة الليبية موسى ابراهيم: "البنت افرج عنها ولكن النيابة تحقق معها حول ملابسات القضية، فهي قضية جنائية وليست قضية سياسية".
واضاف ان "الطرف الثاني (افراد من الجيش الليبي اتهمتهم باغتصابها) رفعوا ضدها قضية قذف وتشهير والنيابة لا زالت تحقق، مشيرا إلى انها رفضت الخضوع لفحص
الطب الشرعي للتأكد من صدق اقوالها بانها تعرضت لاغتصاب".
وفي فندق "ريكسوس" قالت العبيدي والدموع تنهمر من عينيها انها تعرضت للتعذيب والاغتصاب "المتكرر" على ايدي رجال "كتائب القذافي"، بعد اعتقالها في نقطة تفتيش في طرابلس لانها من ابناء بنغازي، ثاني مدن البلاد ومعقل الثوار على بعد نحو الف كلم شرق طرابلس.
وسارعت القوى الامنية الى اقتيادها خارج الفندق ووضعتها في سيارة قال ابراهيم لاحقا انها قادتها "الى المستشفى للتأكد من سلامة قواها العقلية"، مدعيا ان "العناصر الاولى للتحقيق تؤكد ان المرأة كانت في حالة سكر".

أهم الاخبار