رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مراقبون: صالح يواجه 4 سيناريوهات للرحيل

عربية

الاثنين, 28 مارس 2011 11:11
برلين - وكالات:


قال مراقبون ألمان اليوم الاثنين ان هناك أن أربعة سيناريوهات محتملة لرحيل الرئيس اليمني علي عبدالله صالح عن السلطة. ونقلت صحيفة (دويتشه فيليه) عن المراقبين قولهم "إن السيناريوهات تتمثل إما في تسليم السلطة إلى مجلس عسكري، أو إلى مجلس رئاسي، أو إلى نائب الرئيس، أو إلى حكومة وحدة وطنية انتقالية تعمل على إدارة شئون البلاد في المرحلة الانتقالية وتشرف على تعديل الدستور وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية".

ومن جانبه ، يرى الكاتب نشوان محمد العثماني، أن السيناريو الأخير أقرب إلى الواقع ، وهو تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية تضم جميع القوى السياسية لإعداد دستور جديد للبلاد وتنظيم انتخابات برلمانية حرة، ثم انتخاب رئيس للجمهورية، ويبرر هذا الخيار بالقول "إن التحدث أمام مجلس رئاسي في هذه الفترة تشوبه تخوفات من انقلابه على شرعية الثورة الشعبية".

وقال: "أما بالنسبة للمجلس العسكري، فالشعب حذر جدا من مسألة تولي العسكر لزمام الأمور بعد رحيل صالح . وفيما يتعلق بإمكانية تسلم السلطة لنائب رئيس الجمهورية فهذا أمر غير وارد باعتبار أن الأخير لا يتمتع بصلاحيات واسعة".

وأضاف "أن تحديد الشخصية التي ستخلف الرئيس صالح ستحددها عدة متغيرات، ابتداء من دور الجيش في عملية التغيير، مرورا بالنظام القبلي الذي كان ولا يزال قويا داخل البلاد، بالإضافة إلى الأحزاب التي تتراوح توجهاتها بين الحداثة والتقليدية والقوى الراديكالية وصولا إلى قوة الشباب الثائر والمطالب بالحرية والكرامة".

أهم الاخبار