رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ل.أنجلوس: الاحتجاجات اختبار لقوة الأسد

عربية

الاثنين, 28 مارس 2011 10:34
بوابة الوفد – قسم الترجمة :


ذكرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية أن الاضطرابات التي تواجهها سوريا في الوقت الراهن تمثل اختبارا سياسيا لمهارة الرئيس السوري بشار الأسد الذي تولى السلطة عام 2000 بعد 29 عاما من حكم والده. وأشارت الصحيفة إلى ما أعلنته مستشارة للأسد أمس من أن بشار سيوجه خطابا للشعب عبر التليفزيون خلال ما يترواح بين

24 إلى 48 ساعة. وأشارت إلى أن الرئيس بشار لم يظهر على المواطنين منذ قيام نظامه باستخدام القوة ضد المتظاهرين سلميا في مدينة درعا، وقد ارتفع إجمالي عدد ضحايا المواجهات إلى نحو 60 شخصا.
ومن المتوقع أن يتضمن خطاب الأسد اعتزامه إلغاء قانون الطوارئ
المفروض منذ عام 1963 والذي يفرض قيودا عديدة على السوريين في معارضة النظام. وكانت الحكومة قد أبدت الخميس الماضي رغبتها في تخفيف قانون الطوارئ غير أنها لم تحدد وقتا محددا لتلك الخطوة وفشل ذلك في التخفيف من سخط المعارضين، وارتفعت حدة الاحتجاجات مما دعا النظام إلى إرسال قوات لفض الاحتجاجات التي اندلعت أمس الأحد في مدينة اللاذقية. وألقى متحدث حكومي باللوم على عصابات مسلحة في أحداث العنف هناك.

أهم الاخبار