رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موظفو الإذاعة الجزائرية يطالبون بزيادة أجورهم

عربية

الأحد, 27 مارس 2011 21:10
الجزائر ـ (أ.ف.ب) :



نظم موظفو مؤسسة الإذاعة الجزائرية الأحد تجمعا طالبوا خلاله بزيادة أجورهم بنسبة 50%.

وتجمع عشرات الصحفيين منذ الصباح في ساحة المقر المركزي للإذاعة الجزائرية وسط إجراءات أمنية مشددة.

ويطالب موظفو الإذاعة بزيادة أجورهم بنسبة 50% مع أثر رجعي يبدأ العام 2008، ورافضين زيادة تلقوها الشهر الماضي بنسبة 25% بأثر رجعي لثمانية أشهر.

وقال صحفي يعمل في الإذاعة

إن "هذه الزيادة لم تتعد 5000 دينار جزائري (66 دولارا).

ورفض المحتجون تشكيل وفد يمثلهم للتفاوض مع المدير العام للإذاعة "لأنه لم ينزل شخصيا إليهم في مكان احتجاجهم".

وأكد صحفيون أنهم لا ينتمون الى أي نقابة وليس لديهم أي مطالب اخرى غير تلك المتعلقة بالأجور، وقرروا تنظيم تجمع جديد

الخميس المقبل في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

ويبلغ عدد موظفي المؤسسة الوطنية للاذاعة 4 آلاف، وكان عشرات الصحفيين الجزائريين من القطاعين الحكومي والخاص قد نظموا تجمعا السبت في دار الصحافة بوسط الجزائر العاصمة, وأعلنوا تنفيذ إضراب في الثالث من مايو المقبل والذي يصادف اليوم العالمي لحرية الصحافة للمطالبة بزيادة الأجور وتوفير السكن.

وتشهد الجزائر منذ شهرين موجة احتجاجات لكل الفئات المهنية كموظفي الصحة والقضاء وحتى الأمن. واعلن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إصلاحات "شاملة" بما فيها إصلاحات "سياسية".

 

أهم الاخبار