منظمات حقوقية تدين حصار غزة

عربية

الثلاثاء, 30 نوفمبر 2010 08:45
لندن : أ ش أ

ذكرت صحيفة (الجارديان) البريطانية أن 21 منظمة دولية أصدرت تقريرا يؤكد استمرار معاناة مليون ونصف مليون فلسطيني

فى غزة من نقص مواد البناء الأساسية ومنع الصادرات وعوائق مشددة ومقيدة للحركة ، وذلك عقب موافقة إسرائيل علي تخفيف حصارها علي القطاع بستة أشهر .

وأشارت الصحيفة في تقرير بثته علي موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء - إلي أن من بين المنظمات التي أصدرت التقرير والتي أكدت أن تخفيف القيود لم يفعل الكثير لتحسين أوضاع الفلسطينيين الصعبة (منظمة العفو الدولية ، وأوكسفام ، وأنقذوا

الأطفال ، والمساعدات المسيحية ، والمساعدة الطبية للفلسطينيين) ، وهي

المنظمات التي تدعو إلي تحرك دولي قوي لإقناع إسرائيل برفع الحصار دون قيود .

وأوضحت الصحيفة أن إسرائيل وافقت علي رفع العوائق التي تضعها علي نقل البضائع والمواد الأساسية بعد هجومها علي سفن المساعدات في شهر مايو الماضي الذي أسفر عن مقتل تسعة مدنيين أتراك ، حيث تم استئناف استيراد الطعام والعديد من الاحتياجات

الاستهلاكية غير إنه لا يزال يوجد العديد من العوائق ومنع الصادرات وعوائق مشددة علي مواد البناء حيث تشير إسرائيل إلى إمكانية قيام

المسلحين باستخدام مواد البناء في أعمال عسكرية.

ونوهت الصحيفة إلي دعوة توني بلير مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط وكذلك أمريكا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا لإسرائيل بتسريع عملية تخفيف الحصار.

ووفقا للتقرير فإن اسرائيل سمحت بدخول نحو 7\% فقط من مواد البناء اللازمة لبناء المدارس والمستشفيات التي دمرتها خلال حربها علي غزة ، وذلك بالرغم من الموافقة علي هذه المواد من قبل الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة .

وأظهرالتقرير أن واردات مواد البناء تمثل نحو 11\% من مستويات قبل فرض الحصار عام 2007 ، كما أظهر أن عشرات ألاف المنازل والشركات والمحال التى إنهارت جراء القصف الإسرائيلي علي قطاع غزة عام 2008 لم يتم إعادة بنائها حتي الآلان نظرا للنقص الشديد في مواد البناء الأساسية .

أهم الاخبار