رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البخيت: مستعدون للحوار مع الحركة الإسلامية

عربية

السبت, 26 مارس 2011 19:41



أكد رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت السبت أنه على استعداد للحوار مع الحركة الاسلامية المعارضة بعد يوم واحد من اتهامه جماعة الاخوان المسلمين بتلقي تعليمات من قيادات اخوانية في مصر وسوريا لتنفيذ أجندات ضد الأردن

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن البخيت قوله في مداخلة اثناء جلسة لمجلس الأعيان السبت "نحن لا نزال نحترم المعارضة وحزب جبهة العمل الاسلامي (الذراع السياسية للإخوان المسلمين وأبرز احزاب المعارضة) فهم جزء من نسيج هذا المجتمع" واضاف "نحن جاهزون في أي لحظة يرغبون فيها الحوار مع آلاخرين.

وأوضح البخيت لأعضاء مجلس الأعيان أن "الحكومة سعت الى اجراء اتصالات مع عدد من قيادات الاخوان مرات عدة الخميس الماضي من اجل اخلاء ميدان الداخلية, وانهاء الاعتصام الذي كان يسير باتجاه التأزم في ضوء ما كان يطلق من شعارات استفزازية تثير مشاعر الغضب عند الشعب الأردني الذي يعتز بإلتفافه حول النظام الهاشمي ولا يقبل المساس بمقومات هذا البلد وهويته وانتماءاته الوطنية والقومية.

واضاف انه "برغم كل المحاولات الحكومية لتجنب اثارة الفتن لم

تتجاوب قيادات الاخوان مع دعوتنا وتأكيدنا لهم على ان المجال مفتوح للحوار على الطاولة بدلا من التصعيد في الشارع"

وأوضح البخيت أنه "مع تطور الأحداث شهدت منطقة عمان الغربية توافد عشرات الالاف من المواطنين الى حدائق الحسين صباح الجمعة للمشاركة في ما أطلق عليه مسيرة+ وطن+ (الموالية) حيث قامت قوات الامن بإغلاق منطقة دوار الداخلية وسد جميع المنافذ إليه من أجل منع وصول المشاركين في هذه المسيرة الى هناك وتجنبا لاحتكاكهم بالأجواء المحتقنة في منطقة دوار الداخلية.

واكد ان "عددا كبيرا من المواطنين تمكنوا من الوصول الى الدوار من المنافذ الجانبية التي يصعب السيطرة عليها ما ادى الى وقوع اشتباكات بينهم وبين المعتصمين واضطرت قوات الامن والدرك الى التدخل لفض الاعتصام بخراطيم المياه تجنبا لتعرض المواطنين للاذى".

ومن جانب آخر، اكد البخيت "التزام الحكومة بالحفاظ على حق المواطنين بالتعبير الحر عن آرائهم من خلال

المسيرات والاعتصامات السلمية".

واضاف ان "الحكومة لن تسمح لاحد بالاعتداء على المسيرات والاعتصامات السلمية التي عملت وتعمل قوات الامن العام ومنذ 12 اسبوعا على توفير كل اجواء الامن والراحة للمواطنين للتعبير عن آرائهم".

واوضح البخيت ان "ما حدث يوم امس الجمعة في منطقة ميدان جمال عبدالناصر دوار الداخلية هي احداث مؤسفة ومحزنة لانها اضرت بسمعة الاردن".

واسفرت مواجهات الجمعة في عمان بعد قيام متظاهرين موالين للحكومة بمهاجمة معتصمين يطالبون باصلاحات عن مقتل شخص واصابة 130 آخرين.

والحادث هو الاول من نوعه في المملكة التي تشهد منذ نحو ثلاثة اشهر احتجاجات مستمرة تطالب باصلاحات اقتصادية وسياسية ومكافحة الفساد شاركت فيها الحركة الاسلامية واحزاب المعارضة اليسارية اضافة الى النقابات المهنية وحركات طلابية وشبابية.

وتشمل مطالب هؤلاء وضع قانون انتخاب جديد واجراء انتخابات مبكرة وتعديلات دستورية تسمح للغالبية النيابية بتشكيل الحكومة بدلا من ان يعين الملك رئيس الوزراء.

وقال البخيت ان "فكرة وجود رئيس وزراء منتخب لا يمكن ان تتم في اي دولة في العالم".

واضاف ان "وجود رئيس وزراء منتخب لا يتيح المجال امام مجلس النواب لحجب الثقة عنه كونه منتخبا بشكل مباشر وهذا يتعارض مع الصلاحيات الممنوحة لمجلس النواب بحجب الثقة عن رئيس الوزراء والحكومة او اي من اعضائها"، مشيرا الى ان "الطريقة الاسلم لانتخاب رئيس الوزراء هو عبر حزب الاغلبية في مجلس النواب".

 

 

أهم الاخبار