رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المعارضة الليبية ترفض وجود "قوات خارجية" على أراضيها

عربية

السبت, 26 مارس 2011 18:25
ا ف ب:

كتب رئيس المجلس الوطني الانتقالي (المعارضة الليبية) الى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لشكره على ما قام به، واصفا الجنود الفرنسيين بانهم "محررون"، لكنه كرر رفض وجود "قوات خارجية" على الاراضي الليبية.

وقال رئيس المجلس الوطني الانتقالي محمود جبريل في رسالة نشرتها صحيفة لوفيغارو السبت متوجها الى ساركوزي ان "طائراتكم دمرت ليلا الدبابات التي كانت تستعد للسيطرة على بنغازي ولدخول المدينة من دون

دفاع (...). ان الشعب الليبي ينظر اليكم كمحرر. ان امتنانه لكم دائم".

وبدأت الضربات الفرنسية والاميركية والبريطانية في ليبيا في 19 اذار/مارس تنفيذا للقرار الدولي 1973 الذي سمح باستخدام القوة لحماية السكان المدنيين و فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا.

واضاف جبريل ان "الشعب الليبي، وكذلك الشعوب المجاورة الصديقة بدءا باشقائنا التونسيين

والمصريين، تعتبر المساعدة التي قدمتموها الينا مبادرة كبيرة حيال العالم العربي".

وشدد على "اننا لا نريد قوات خارجية. لن نحتاج اليها. سنتمكن بفضلكم من الانتصار في المعركة الاولى. وسننتصر في المعركة التالية بوسائلنا الخاصة. ان تحريرنا وشيك. نحتاج فقط الى بعض الوقت".

وتمكن المتمردون الليبيون صباح السبت من السيطرة على مدينة اجدابيا الاستراتيجية بعد اسبوع على بدء التدخل الدولي ضد قوات معمر القذافي.

وفرنسا هي اول دولة اعترفت بالمجلس الوطني الانتقالي في العاشر من اذار/مارس "كممثل شرعي للشعب الليبي" واستقبلت ممثليه رسميا.

 

أهم الاخبار