رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مفتي سوريا: أياد خارجية وراء أحداث درعا

عربية

السبت, 26 مارس 2011 16:08
بوابة الوفد:

اتهم الشيخ ابراهيم حسونة مفتي سوريا جهات خارجية بينها منابر عربية بالوقوف وراء الأحداث الاخيرة فى سوريا، وخاصة مدينة درعا والتي اوقعت بحسب فضائية العربية وطبيب سوري 150 قتيلا.

وقال الشيخ حسونة فى مداخلة لفضائية "الجزيرة" إن التحقيقات التي تجريها الجهات القضائية فى سوريا ستثبت خلال ايام المتورطين الحقيقيين فى احداث الشغب والاشتباكات

التي شهدتها بعض المدن السورية، مستنكرا دعوة بعض المنابر والخطباء وعلماء الدين في الدول العربية الي الفوضي فى سوريا.

وأكد حسونة أن بعض المنابر العربية يشعلون الفتن من فوق منابر خطب الجمعة وأن النظام السوري استطاع ان يوصلنا الي ماوصل اليه اخواننا فى

مصر وتونس من الغاء للطواريء والافراج عن المعتقلين السياسيين دون حدوث تظاهرات او اشتباكات وإن الاصلاحات السياسية والاقتصادية فى البلاد تعمل الحكومة والنظام علي تلبيتها باستمرار.

وأوضح الشيخ حسونة أن الدماء التي اسيلت فى الاشتباكات الاخيرة فى درعا لن تمر مرور الكرام وسيحاسب كل شخص علي ماارتكبه من عنف، مشيرا إلى أن ضباط الشرطة الذين أطلقوا النار لم يتلقوا الاوامر بشكل رسمي ولكنهم كانوا فى موضوع دفاع عن النفس.

 

أهم الاخبار