رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشرطة تمنع مسيرة جديدة للمعارضة في الجزائر

عربية

السبت, 26 مارس 2011 14:50
ا ف ب:

حاولت التنسيقية الوطنية للتغيير في الجزائر تنظيم مسيرتها الاسبوعية في العاصمة السبت، إلا أن المئات من رجال الشرطة منعوا المشاركين من مغادرة ساحة أول مايو مكان انطلاق المسيرة.

وحاصرت قوات الامن المتظاهرين الذين كان من بينهم الرئيس الشرفي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان المحامي علي يحيى عبد النور ونواب من حزب التجمع من أجل

الثقافة والديمقراطية.

ومنع رجال الشرطة عشرات المتظاهرين من مغادرة ساحة اول مايو نحو ساحة الشهداء على بعد ثلاثة كيلومترات كما كان مقررا. كما سبق أن فعلوا في المرات السبع السابقة.

وكان المتظاهرون يرفعون لافتات كتب عليها "النظام ارحل" و"من أجل الحرية والعدالة والكرامة"، قبل أن يتفرقوا في هدوء.

وتأسست التنسيقية الوطنية للديمقراطية والتغيير في 21 كانون الثاني/يناير

بعد الاحتجاجات ضد غلاء الأسعار التي خلفت خمسة قتلى و800 جريح.

وانقسمت تنسيقية التغيير الشهر الماضي لأن بعض اعضائها بقيادة حزب التجمع من أجل

الثقافة والديمقراطية (19 نائبا في البرلمان) قرر تنظيم مسيرة كل يوم سبت في الجزائر العاصمة مع ان المسيرات ممنوعة.

وتضم التنسيقية الأخيرة بالإضافة الى حزب التجمع من أجل

الثقافة والديمقراطية، حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية والحزب العلماني الديمقراطي غير المعتمد.

 

أهم الاخبار