رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مشيعون سوريون يحرقون مبنى لحزب البعث

عربية

السبت, 26 مارس 2011 13:39
بيروت – رويترز:

قال سكان إن آلاف المشيعيين في قرية طفس قرب بلدة درعا بجنوب سوريا قد أشعلوا النيران في مقر محلي لحزب البعث ومركز للشرطة اليوم السبت أثناء تشييع جنازة محتج قتل يوم الجمعة في درعا.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قد دعت السلطات السورية إلى فتح تحقيق مستقل وشفاف في مقتل العشرات من المتظاهرين في درعا جنوب البلاد.

وقالت سارة ويتسون مديرة الشرق الأوسط وشمال

افريقيا في المنظمة مساء الخميس إنه 'إذا لم يكن لدى السلطات السورية ما تخفيه، فعليها فوراً أن تفتح تحقيقاً مستقلاً وشفافاً في الهجمات الدموية والسماح بمراقبين من الخارج بالدخول إلى درعا'.

وأشارت إلى أن "القوات الأمنية السورية تستخف بوحشية بحياة المتظاهرين تماماً كما فعلت نظيراتها في ليبيا وتونس وليبيا ومصر واليمن والبحرين".

واعتبرت ان "حديث الرئيس بشار الأسد عن الإصلاح لا يعني شيئاً حين تقمع قواتها الأمنية الناس الذين يطالبون بذلك". ودعت المنظمة السلطات الأمنية السورية إلى وقف فوري لاستخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين في درعا حيث ارتفع عدد القتلى في صفوفهم إلى حوالي 34 بحسب المستشارة الإعلامية للرئيس بشار الأسد بثينة شعبان.

وقالت ويتسون إن القوات الأمنية "لم تكتف بقتل المتظاهرين، بل أرادت منع كل من يريد توثيق أو انتقاد تصرفاتها. ان النشطاء والصحفيين وأقارب المعتقلين يتحركون في ظل خطورة كبيرة على سلامتهم".

 

أهم الاخبار