رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

21 شهيدا بانتفاضة درعا السورية

عربية

الخميس, 24 مارس 2011 08:35
خاص - بوابة الوفد:

احتجاجات سوريا

ارتفعت حصيلة شهداء مدينة درعا السورية منذ 18 مارس حتى الآن، إلى  21 شهيدا، فيما حاول الرئيس

السوري بشار الأسد، احتواء الأزمة عبر إعفاء محافظ المدينة فيصل كلثوم من مهامه الليلة الماضية.

 

وقال ناشطون حقوقيون إن 15 شخصًا على الأقل قتلوا أمس الأربعاء في درعا، التي تشهد تظاهرات غير مسبوقة منذ يوم الجمعة.

وقال الناشطون إن عددًا من القتلى لقوا مصرعهم إثر الهجوم العنيف الذي شنته القوات

السورية على المعتصمين أمام مسجد العمري في درعا، جنوب البلاد فجر الأربعاء فيما حملت السلطات السورية مسئولية هذه الأحداث إلى "عصابة مسلحة"، واتهمت "جهات أجنبية" بـ"بث الأكاذيب".

وأفاد ناشط حقوقي فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس " قتل تسعة أشخاص إثر اقتحام المسجد فجر الأربعاء، بينهم امراتان وطبيب بالإضافة إلى عنصرين من

قوى الأمن".

وأضاف "لقد قتل اليوم 6 أشخاص بعد إطلاق قوات الأمن السورية النار على مُعزِّين " أثناء عودتهم من تشييع ابتسام مسالمة (30 عامًا) والطبيب علي غضاب المحامي "اللذين قتلا فجرا. وبين القتلى طفلة في الحادية عشرة أصيبت برصاصة طائشة.

وأحرق مئات المتظاهرين الأحد القصر العدلي في درعا ومقرين لشركتي هاتف نقال إضافة إلى سيارات بعد يومين من مواجهات مع قوات الأمن أوقعت ستة قتلى ونحو مائة جريح الجمعة.

واستخدمت قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع والرصاص لتفريق التظاهرات، واعتقلت عددًا من المشاركين فيها، وفق ناشطين حقوقيين.

 

 

أهم الاخبار