رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اليمن تنفي استقالة مسئولين وسفراء

عربية

الثلاثاء, 22 مارس 2011 09:47
صنعاء - أ ش أ:

اليمن تنفي استقالة مسئولين وسفراء

نفى مصدر يمني مسئول اليوم الثلاثاء صحة الأنباء التي بثتها بعض وسائل الإعلام ومنها قناتا "الجزيرة" و"سهيل" بشأن استقالة بعض المسئولين والسفراء اليمنيين في الخارج من مناصبهم.

وقال "إن مثل هذه الوسائل لجأت إلى اختلاق الأكاذيب ونشر أخبار كاذبة بهدف خلق نوع من البلبلة والإثارة".

وأضاف المصدر: "إن تلك الوسائل عمدت إلى بث أخبار كاذبة وملفقة عن استقالات وهمية بهدف التشويش والإثارة وخلق نوع من البلبلة" ، مشيرا إلى أن عددا من سفراء ودبلوماسيي اليمن لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة نفوا صحة تلك المزاعم. وأوضح:" أن هناك حربا إعلامية مضللة تشنها قناة "الجزيرة" ضد اليمن وشعبه ووحدته وأمنه واستقراره" ، مشيرا إلى أن العديد من المسئولين نفوا صحة ما نشر عن استقالاتهم.

كما نفى مسئولون وعسكريون آخرون صحة

ما نشر عن انضمامهم لما يعرف بـ "شباب الثورة" ، وأن هؤلاء أكدوا تمسكهم القوي بالمبادىء والثوابت الوطنية ووقوفهم إلى جانب الشرعية الدستورية وأبناء القوات المسلحة والأمن.

ومن جهة ثانية ، ذكر المركز الإعلامي لوزارة الدفاع اليمنية أن سفراء اليمن في كل من فرنسا والجزائر وأسبانيا وجنيف وكذلك نائب السفير اليمني في الصين نفوا صحة الأنباء التي نشرت عن تقديم استقالاتهم وانضمامهم إلى المؤيدين للمعتصمين المناهضين للنظام.

وقال إن هؤلاء السفراء أكدوا في اتصالات هاتفية مع المركز أن ما نشر عن استقالاتهم أخبار كاذبة ، ولا أساس لها من الصحة.

يذكر أن وسائل الإعلام كانت قد أعلنت في وقت سابق

أن نحو 12 دبلوماسياً يمنياً انضموا إلى المحتجين، فيما وجه خمسة سفراء يمنيين في أوروبا الاثنين رسالة إلى الرئيس علي عبدالله صالح يطلبون منه فيها الاستقالة.

كما أعلن السفير اليمني في باريس خالد الأكوع أن السفراء في باريس وبروكسل وجنيف وبرلين ولندن، إضافة إلى القنصل في فرانكفورت "وجهوا رسالة إلى الرئيس صالح يطلبون فيها الاستجابة إلى مطالب الشعب والاستقالة لتفادي إراقة الدماء".

وأوضح أن سفير اليمن في كوبا انضم إلى هذه الرسالة. وأضاف الأكوع "إننا نعتمد على حكمة الرئيس ليضع مصلحة البلاد فوق مصلحته الشخصية".

وكان السفير اليمني لدى سوريا عبدالوهاب طواف استقال في وقت سابق الاثنين من منصبه ومن الحزب الحاكم تأييدا للمعارضة التي تطالب الرئيس بالتنحي. وفي وقت لاحق أعلن سفيرا اليمن في مصر عبد الولي الشميري وفي الجامعة العربية عبد الملك منصور “انضمامهما للمحتجين. وقال دبلوماسي يمني في العاصمة المصرية إن السفيرين “أعلنا انضمامهما للمحتجين، مضيفاً أنهما “سيستمران في تمثيل الشعب اليمني في مصر ولدى الجامعة العربية”.

 

 

أهم الاخبار