رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل تعترف بخطف مهندس فلسطيني

عربية

الاثنين, 21 مارس 2011 10:17
القدس المحتلة – صحف:

كشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية لأول مرة اليوم الاثنين أن "الموساد" يحتجز المهندس الفلسطيني ضرار أبو سيسي الذي اختطف من أوكرانيا في 18 فبراير الماضي،

وذلك بعد حكم محكمة مدينة بتاح تكفاه برفع جزئي لأمر منع نشر حول الموضوع.
وكانت وزارة الداخلية في أوكرانيا قد أعلنت في بيان لها "أن أبو سيسي ( 42 عاما) اختفى في ظروف غامضة يوم 18 فبراير أثناء ركوبه قطار ركاب من مدينة خاركيف شرق أوكرانيا إلى العاصمة كييف".
وقالت زوجته الأوكرانية الجنسية فيرونيكا أبو سيسي إنه اتصل بها فيما بعد وأبلغها بأنه محتجز في سجن إسرائيلي سري. وأضافت: "إن ضرار أبلغها
أن عملاء سريين إسرائيليين أمسكوا به وهربوا به خارج أوكرانيا". وقالت "إنه لم يفعل شيئا وأنا مصدومة تماما".
وأشارت زوجته (32 عاما) إلى أنها تعتقد أن عناصر مخابرات إسرائيلية اختطفته بسبب دعمه الدائم لحركة "حماس" التي تحكم غزة وعمله في منشأة الطاقة الرئيسية في قطاع غزة.
وأكد مكسيم بوتكيفتش المتحدث باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في أوكرانيا أن أبو سيسي متواجد في مركز احتجاز بسجن إسرائيلي شديد الحراسة. وقال إن الإبعاد الإجباري الواضح للمهندس من الجمهورية السوفيتية السابقة "أمر مثير
للقلق الشديد".
وقال بوتكيفيتش: "إننا نعلم أنه كان في أوكرانيا. وهو مسجل كلاجئ دولي وأنه من ضمن عملنا أن نعرف مساره. وما لا نعلمه هو كيف أخذ من القطار إلى السجن الإسرائيلي وهذا ما نحاول اكتشافه".
ويوم الجمعة فرض حظر في إسرائيل على تغطية إعلامية حول القضية. وذكرت تقارير إخبارية أوكرانية غير مؤكدة أن أبو سيسي وضع في مركز احتجاز قرب مدينة عسقلان.وسمح للتقارير الإعلامية تناول القضية اليوم الاثنين عقب حكم أصدرته محكمة في مدينة بتاح تكفاه شرق تل أبيب الأحد.
ومن جانبه، حمل المتحدث باسم "حماس" سامي أبو زهري إسرائيل مسئولية اختفاء أبو سيسي وطالبها بالإفراج الفوري عنه.مشيرا إلى أن وزير الداخلية في حكومة حماس المقالة قام بإجراء اتصال بوزير الداخلية الأوكراني وحثه على الدعوة إلى إجراء تحقيق في اختفاء أبو سيسي .

أهم الاخبار