رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسئول روسي: الأمور بليبيا سيئة جدا

عربية

الاثنين, 21 مارس 2011 09:23
موسكو- أ.ش.أ:


قال قسطنطين كوساتشوف رئيس لجنة الشئون الدولية بمجلس الدوما الروسى إن دول التحالف الغربى تشن عملية عسكرية فى ليبيا، مستغلة غموض قرار مجلس الأمن الدولى رقم 1973، لإسقاط نظام القذافى. وأضاف أن ما يجرى اليوم فى ليبيا أمر يثير الإحباط، إذ إن الأمور تسير على مسار سيئ جدا، والدول المشاركة في العملية ليست لها أهداف إنسانية فحسب، بل سياسية أيضا، وتستغل الغموض فى نص القرار للخروج

عن إطاره.
وأوضح كوساتشوف أن الهدف من القرار هو منع سقوط ضحايا بين المدنيين دون الإشارة إلى تغيير النظام واتخاذ تدابير بهذا الشأن، وأن التدخل فى العملية السياسية يجرى تحت شعار حماية السكان.
من جانبه أكد النائب الأول لرئيس لجنة الشئون الدولية بمجلس الدوما ليونيد سلوتسكى أن العملية التى تشنها دول غربية فى ليبيا تتعارض مع
قرار مجلس الأمن الدولى رقم 1973، وتعد تدخلا عسكريا.
وقال سلوتسكى إن القرار لا يتضمن إشارة إلى عملية عسكرية، معربا عن أسفه لمثل هذا التفسير للقرار الأممى، وتابع "علينا ألا نبدأ حربا إلا بعد استنفاد كل الوسائل غير العسكرية".
وأكد أنه يتعين فى هذه المرحلة القول صراحة أن الحرب فى ليبيا لم تعد أهلية، حيث تشارك فيها قوات دولية، واستصعب سلوتسكى الحديث عن احتمالات تطور الوضع فى ليبيا، وقال إنه إذا افترضنا أن نظام القذافى سيسقط قريبا، فمن البديهى أنه سيكون هناك، للآسف عدد كبير من الضحايا.

أهم الاخبار