رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عيسى: أحبطنا مؤامرة ضد البحرين

عربية

الاثنين, 21 مارس 2011 09:16
المنامة – وكالات:

أعلن عاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة اليوم الاثنين إحباط محاولة خارجية ضد بلاده وباقي دول مجلس التعاون الخليجي، في اتهام مبطن لإيران.

وتقدم حمد بالشكر للقوات السعودية والإماراتية التي ساعدت قوات الأمن البحرينية في قمع الاحتجاجات التي استمرت لعدة اسابيع.
وأضاف خلال لقاء مع قيادة قوات درع الجزيرة الخليجية التي أرسلت إلى البحرين للمساهمة في إرساء الاستقرار: "أن مملكة البحرين أفشلت مخططا خارجيا عمل عليه لمدة لا تقل عن عشرين أو ثلاثين عاما".مضيفا:" أن المخطط الخارجي استهدف البحرين حتى تكون الأرضية جاهزة وإن نجح هذا المخطط في إحدى دول مجلس التعاون فقد يعم هذه الدول".
وأكد الملك انه "ليس بالسهل أن
يمر المخطط في البحرين أو في أي دولة من دول مجلس التعاون ولله الحمد". ولم يسم الملك حمد الجهة الخارجية التي يتهمها ولكن يعتقد أن المقصود هي إيران.
وقال إن قوات درع الجزيرة التي أرسلت إلى البحرين "ليست للقيام بدور حفظ النظام الداخلي حيث إن هذه القوة قد شكلت بواجب الدفاع العام عن أي بلد من دول مجلس التعاون". مضيفا: "هذا اليوم هو يوم عيد لرؤيتكم وحضوركم للقيام بالواجب على أكمل وجه وبأسرع ما يمكن وهذه هي عهود ومواثيق وثقتها المحبة والمودة بين شعوبنا وقيادتنا
في المنطقة عبر السنين وليست وليدة أمس أو اليوم إنما هي منذ القدم".
يذكر أن البحرين كانت قد اتهمت طهران بالتدخل في شئونها الداخلية، بعد أن انتقدت طهران حكام البحرين لدعوتهم قوات من دول خليجية أخرى لمساعدتهم في قمع الاحتجاجات التي قام بها الشيعة.
وكانت الحكومة الإيرانية قد أعلنت في وقت سابق من الأسبوع الجاري انها قررت طرد احد الدبلوماسيين البحرينيين المعتمدين لديها، وذلك ردا على قيام البحرين بطرد القائم بالأعمال الإيراني في المنامة بعد أن اتهمت إيران بالتدخل في شئونها الداخلية عن طريق دعم الاحتجاجات التي شهدتها البلاد مؤخرا.
وقتل ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص يوم الأربعاء الماضي عندما قامت السلطات البحرينية بمواجهة المعتصمين وطردهم من ساحة اللؤلؤة وسط المنامة.
يذكر أن أكثر من الف جندي سعودي و500 جندي إماراتي قد دخلوا البحرين يوم الاثنين الماضي بدعوة من الحكومة البحرينية.

أهم الاخبار