رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

300 متظاهر أمام رئاسة الجمهورية في الجزائر

عربية

الأحد, 20 مارس 2011 20:29
ا ف ب :


تظاهر حوالى 300 شاب بينهم عائدون من ليبيا صباح الأحد أمام مقر رئاسة الجمهورية في العاصمة الجزائرية للمطالبة بوظائف او عقود عمل ومساعدات.

وكان من المقرر ان ينظم العاطلون عن العمل الذين تكتلوا في تنظيم أسسوه الشهر الماضي، مسيرة تنطلق من ساحة الشهداء بوسط العاصمة الجزائرية نحو مقر الرئاسة، الا ان التواجد الأمني المكثف جعلهم يتنقلون منفردين نحو حي المرادية بأعالي العاصمة حيث مكاتب رئاسة الجمهورية.

وأوقف رجال الشرطة المتظاهرين على بعد خمسين مترا من المجمع الرئاسي وطوقوهم على الرصيف في

الجهة المقابلة. ورفع المتظاهرون شعارات ولافتات كتب عليها "نحن لسنا سياسيين ولسنا منحرفين نحن شباب متعلمون".

ومن بين المحتجين جزائريون تم اجلاؤهم من ليبيا ويوجدون في وضع صعبة، بعدما تركوا كل ما يملكون وراءهم. ومن بينهم يزيد الذي عاش في ليبيا 17 سنة الذي يقول "لقد وعدونا بالتكفل بنا لكننا مهملون تماما".

ومن جهة اخرى تظاهر أكثر من 300 شخص يمثلون أسر ضحايا الارهاب أمام مقر المجلس الشعبي الوطني

(البرلمان) للمطالبة بإعادة دفع تعويضاتهم المجمدة منذ 2002، حسب ما نقل موقع "كل شيء عن الجزائر".

ويقول السيد باهي العربي وهو من أفراد "مقاومة الارهاب" إنه "لم يتلق أي دينار منذ ثماني سنوات رغم الالتزام الكتابي لوالي غليزان (320 كلم غرب العاصمة) بمنحي 6000 دينار جزائري (60 يورو).

وتهز احتجاجات اجتماعية وسياسية الجزائر على جميع المستويات، وازدادت حدة في الاسابيع الأخيرة، خاصة بعد التظاهرات الدامية ضد غلاء الاسعار في بداية كانون الثاني/يناير والتي اوقعت خمسة قتلى و800 جريح. وأدت الاحتجاجات الى ثلاثين محاولة انتحار بإضرام النار في النفس، منها خمسة قاتلة. وقد وعد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة السبت بإجراء إصلاحات "شاملة" ومنها إصلاحات "سياسية".

 

أهم الاخبار