استياء تركي من انفراد فرنسا بملف ليبيا

عربية

الأحد, 20 مارس 2011 12:24
أنقرة- أ ش أ :


عقد مسئولو الخارجية التركية اجتماعات موسعة لتقييم التطورات الجارية منذ بدء الضربات الجوية الفرنسية لأهداف فى ليبيا أمس. وذكرت مصادر دبلوماسية تركية أن أنقرة تشعر بالاستياء من موقف الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى، حيث رفضت فرنسا تدخل حلف "الناتو" ثم عقدت اجتماع باريس أمس من أجل تولى زعامة التحالف الدولى ضد ليبيا ولتحسين صورتها على الصعيد الدولى بعد أن تضررت خلال أحداث مصر وتونس.
وأضافت المصادر أن أنقرة تعتبر أن فرنسا تريد أيضا إبعاد تركيا عن التدخل فى التطورات الخاصة بليبيا ومنعها من تقديم مقترحات فى هذا الشأن، لأن تركيا من الدول التى كانت تفكر وتتحرك فى محاولة للسيطرة على الموقف المتدهور وحماية المدنيين فى ليبيا.
وأكد مسئول بالخارجية التركية لصحيفة "حريت" التركية، تحدث دون ذكر اسمه، أن الموقف التركى واضح للغاية ومعروف منذ البداية، ويقوم

على تقديم تركيا الدعم لقرار الأمم المتحدة بفرض الحظر الجوى على ليبيا وعدم تأييد عملية عسكرية تفتح الطريق لاحتلال ليبيا .
وأضاف أننا نستغرب للتغيرات المفاجئة التى طرأت على مواقف بعض زعماء الدول الذين استضافوا العقيد القذافى فى بلدانهم بالخيام، يقصد فرنسا، مشيرا إلى أن تركيا أولت اهتمامها البالغ منذ بداية الأمر بحماية أرواح المدنيين العزل فى ليبيا .
وشدد المسئول التركى على أن أنقرة لم تتلق أى طلب رسمى بشأن مشاركة قوات تركية أو السماح باستخدام قواعدها العسكرية فى العمليات الجارية فى ليبيا.

أهم الاخبار