سوريا تعتقل العشرات بسبب مشاركتهم بمظاهرات

عربية

السبت, 19 مارس 2011 20:13
أ ف ب:

ذكرت منظمة حقوقية السبت أن الأجهزة الأمنية السورية اعتقلت عشرات الأشخاص خلال مشاركتهم في تظاهرات جرت الجمعة في مدن سورية تلبية لدعوة صفحة "يوم الغضب السوري" على موقع "فيسبوك".

ونقل بيان للمرصد السوري لحقوق الإنسان وهو منظمة حقوقية غير حكومية مقرها في لندن أن السلطات الأمنية السورية اعتقلت خلال مظاهرات الجمعة "عشرات الاشخاص في درعا وغيرها من المحافظات".

ونشر المرصد أسماء: "حسين مصطفى علي وأبو بكر أيوب شعبان ونايف أيوب شعبان" الذين قال إنهم اعتقلوا أمام الجامع الأموي بدمشق. كما تم اعتقال "بسام أبو نبوب وبلال أبو نبوب ورزق الفالوجي وأكثم البرماوي" بالإضافة إلى نجلي عبد الوهاب المسالمة في مدينة درعا، بحسب المرصد. وأشارت المنظمة الحقوقية الى اعتقال سعيد سليم السعيد في مدينة حمص.

ومن جهة ثانية، أضاف البيان أن "الأجهزة الأمنية بدمشق

اعتقلت خلال اعتصام وزارة الداخلية في 16 اذار/مارس حسين اللبواني ومحمود الغوراني ومحمد أديب مطر وبراء كلزية ومحمد منير الفقير ومحمد الخطيب".

وأشار البيان الى أن المذكورين أعلاه "لم يحالوا إلى القضاء يوم الخميس مع 32 ناشطة وناشطا اعتقلوا بنفس التاريخ واحيلوا الى القضاء بتهم النيل من هيبة الدولة وإثارة النعرات العنصرية والمذهبية وتعكير العلاقة بين عناصر الأمة". كما ذكر بيان المرصد أن أجهزة الأمن السورية "اعتقلت بتاريخ 15 مارس الصحافي السوري صبر درويش نجل المعتقل السابق علي درويش (حزب العمل الشيوعي) ومروة حسان الغميان (17 عاما) خلال مظاهرة سوق الحريقة بدمشق الثلاثاء الماضي". وأشار الى أن "قوات الأمن داهمت في اليوم التالي

(الأربعاء) منزل الغميان واعتقلت شقيقتها راما".

ومن جهة اخرى، أفاد المرصد أن أجهزة الأمن في حلب "اعتقلت في 14 اذار/مارس معتز صلاح الدين حمودة (22 عاما) و تمت مداهمة منزل عائلته ومصادرة أجهزة كمبيوتر". وأضاف أن أجهزة الامن "اعتقلت أيضا في اليوم نفسه هديل بشار كوكة (وهي) طالبة جامعية من الحسكة". كما اعتقلت "الناشط نصر سعيد في 16 مارس عقب استدعائه من قبل فرع أمن الدولة في اللاذقية" بحسب المرصد.

وطالب المرصد الحكومة السورية "بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي والضمير في السجون السورية".

من جانبها ذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن سوريا شكلت لجنة في وزارة الداخلية للتحقيق في الأحداث "المؤسفة" التي وقعت في محافظة درعا، جنوب دمشق، ووقع ضحيتها أربعة قتلى وعدة جرحى.ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول انه "تم تشكيل لجنة في وزارة الداخلية للتحقيق في الأحداث المؤسفة التي وقعت في محافظة درعا أمس الجمعة". وأوضح المصدر "أنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة ومحاسبة كل من يثبت التحقيق مسؤوليته أو ارتكابه لأي إساءة في هذه الأحداث".

 

أهم الاخبار