القذافى: العفو عمن يلقى السلاح

عربية

الجمعة, 18 مارس 2011 21:58
طرابلس- أ.ش.أ:


أعلن العقيد معمر القذافى فى كلمة وجهها ، إلى أهل بنغازى وضواحيها ، عبر مداخلة هاتفية مباشرة عبر قنوات " الجماهيرية التليفزيونية الفضائية " مساء اليوم الجمعة ، أنه يتحمل مسئولية العفو عن كل من يلقى السلاح ، ويبقى ، الأمان لجنود الصاعقة والطيارين, وكذلك الضباط الذين أجبرتهم العصابات الإرهابية فى بنغازى ، الانضمام لها. وقال القذافى : إن بنغازى التى حررها

يوم " الفاتح العظيم 1969 " ببندقيته ،

عندما كانت تحت الاستعمار والرجعية ، هى حبيبته مدينة الأمجاد ، التى لايقبل مطلقا أن تمس بسوء. وبشر القذافى أهل بنغازى وضواحيها بأن الخير والفرج والهناء والسلام والراحة

والاطمئنان والأعراس والأفراح والحب والغناء ، كلها قادمة إليهم. وشدد على أن المستهدفين ، هم "

الخونة والشراذم الفارة من بلدانها الجائعة والمنكوبة والمهزومة والمدمرة ، التى جاءت من الخارج ، لتدمر بنغازى الحبيبة الجميلة بعد أن خصصنا لها ( 22 ) مليار دينار لكى تصبح أعجوبة ، ولكى يأتوا لنا بالاستعمار ، ويحولونا إلى فقراء مثل الصومال. ومن جهة أخرى ، دعا خطباء الجمعة اليوم فى ليبيا ، الليبيين والمسلمين فى العالم إلى الاستعداد للجهاد فى " مواجهة حرب صليبية ثانية تقودها فرنسا " ، وذلك وفقا لما ذكرته " وكالة الجماهيرية للأنباء".

 

أهم الاخبار