استئناف المفاوضات بين الخرطوم وجنوب السودان

عربية

الخميس, 17 مارس 2011 18:43

أعلن وسيط الاتحاد الأفريقي ثابو مبيكي الخميس أن قادة شمال وجنوب السودان اتفقوا على استئناف المحادثات، وذلك بعد أيام من قرار جنوب السودان تعليق الحوار لاتهامه الخرطوم بالتآمر على حكومته. وقال رئيس جنوب أفريقيا السابق في مؤتمر صحفي في الخرطوم "في ما يتعلق بالقرار الذي اتخذ سابقا بتعليق المفاوضات، فإن هذه القضية تمت مناقشتها وسيتم استئناف كل المحادثات المتوقفة" حاليا.

وأعلن القادة الجنوبيون حسبما نشرته وكالة فرانس برس السبت أنهم علقوا الحوار مع السلطة في الشمال برئاسة عمر البشير، الذي اتهموه

بالتآمر لإسقاط حكومتهم قبل استقلال جنوب السودان المتوقع في تموز/يوليو، في حين تتكثف المعارك الدامية في المناطق الحدودية بين الشمال والجنوب.

واتفق البشير وسلفا كير رئيس منطقة جنوب السودان التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، اثناء اجتماع عاجل ترأسه مبيكي، على التحرك "فورا لدراسة وثائق قدمها مسئولون جنوبيون كدليل على أن الخرطوم تدعم ميليشيات متمردة لزعزعة حكومة الجنوب".

وسيدرس الجيش الشعبي لتحرير السودان (متمردون جنوبيون سابقون) والجيش السوداني معا هذه

الوثائق والمزاعم بالتآمر، وسيرفعان تقريرا بشأنها الى رؤسائهما "من الآن وحتى الأحد"، كما أضاف مبيكي.

وبحسب رئيس جنوب أفريقيا السابق، فإن القادة السودانيين سيتحركون أيضا لتهدئة المخاوف المرتبطة بالتعزيز المفترض للقوات المسلحة في منطقة أبيي المتنازع عليها والواقعة على الحدود بين الشمال والجنوب، وسيطبقون بذلك اتفاقا أبرم بين الطرفين في كانون الثاني/يناير.

وأوضح مبيكي أنه سيتم تنشيط آلية مراقبة برئاسة بعثة الأمم المتحدة في السودان لضمان إعادة انتشار القوات كما هو وارد في الاتفاق. وقال "لا يوجد اي تهديد باجتياح أبيي من قبل أي من هذه التشكيلات المسلحة".

وبحسب مبيكي، سيتم عقد كل الاجتماعات المتوقعة حول التنظيم قبل الاستقلال، وخصوصا المحادثات الاقتصادية الشهر المقبل في أثيوبيا.

أهم الاخبار